ارتفاع اسعار المحروقات شمال حلب بعد بدء "معركة شرق الفرات"

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2019 8:53:07 م خبر أعمال واقتصاد معركة شرق الفرات

سمارت – حلب

ارتفعت أسعار المحروقات في مناطق سيطرة "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة شمالي محافظة حلب شمالي سوريا، بمقدار نحو 50 ليرة سورية بعد اطلاق تركيا عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق نهر الفرات.

وقال محمد حاج قدور صاحب إحدى محطات تصفية المحروقات في المنطقة لـ "سمارت" إن أسعار المحروقات ارتفعت مع بدء معركة شرق الفرات من 250 ليرة سورية للتر الواحد إلى 325 ليرة، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر مع قدوم فصل الشتاء وزيادة الطلب عليه.

وأرجع "حاج قدور" أسباب ارتفاع الأسعار إلى قلة العرض نتيجة تخوف التجار من انقطاع الطرقات بسبب العمليات العسكرية، تزامنا مع زيادة الطلب نتيجة الخوف من انقطاع المحروقات واقتراب فصل الشتاء، إلى جانب تذبذب سعر صرف الدولار الأمريكي.

بدوره، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة جرابلس عبد خليل (100 كم شمال شرق مدينة حلب)  لـ "سمارت" إن ارتفاع "أسعار المازوت يعود إلى جشع بعض أصحاب الحراقات والتجار المحتكرين الذين استغلوا زيادة الطلب مع إطلاق تركيا للعملية العسكرية ضد "قسد" وقدوم فصل الشتاء.

وأشار "خليل" إلى أن مصد النفط الخام هو مناطق سيطرة "قسد" بشكل أساسي، إضافة لوصول مازوت نظامي يدخل من تركيا.

وسبق أن ارتفعت أسعار مادتي المازوت والبنزين الاثنين 7 تشرين الأول 2019، في مدينة الأتارب غرب  حلب، بنحو 50 ليرة سوريا لليتر الواحد، نتيجة التصريحات التركية عن عملية عسكرية قريبة شرق نهر الفرات.

وأطلقت تركيا العملية العسكرية بمشاركة الجيش الوطني السوري ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت خلالها على عشرات القرى شمال الرقة والحسكة، لكنها توصلت لاحقا إلى اتفاق مع أمريكا أعلنت بموجبه وقف إطلاق النار لمدة 120 ساعة حتى تنسحب "قسدمن المنطقة الآمنة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2019 8:53:07 م خبر أعمال واقتصاد معركة شرق الفرات
الخبر السابق
اغتيال عنصر من "الفرقة الرابعة" لدى النظام في مدينة داعل بدرعا
الخبر التالي
متظاهرو لبنان يرفعون شعارات داعمة للاجئين السوريين