وزارة الدفاع الأمريكية: قواتنا ستنسحب من سوريا إلى غربي العراق

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2019 12:05:08 م خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية ليل السبت – الأحد، إنها ستسحب قواتها الموجودة شمالي شرقي سوريا وستنقلها إلى مناطق غربي العراق لمواصلة الحملة ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر ليل السبت – الأحد في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" إنه من المتوقع انتقال كافة القوات الأمريكية من شمال سوريا - والتي يبلغ عدد جنودها نحو ألف جندي - إلى غربي العراق، لمواصلة الحملة ضد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وللمساعدة في الدفاع عن العراق، وفق تعبيره.

وأضاف "إسبر" أن الانسحاب الأمريكي من شمالي شرقي سوريا "ماض على قدم وساق"، مؤكدا أن عملية الانسحاب تجري باستخدام طائرات وقوافل برية، مشيرا أنها ستحتاج إلى أسابيع لإتمامها.

واعتبر الوزير الأمريكي أن وقف إطلاق النار في سوريا متماسك بشكل عام، إلا أنه لفت إلى وجود مخاوف من أن يؤدي التوغل التركي إلى السماح لمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" بتحقيق مكاسب وفرار "المتشددين" من سجون يحرسها مقاتلون أكراد، طبقا لوصفه.

وقال القائد العام لـ "قسد" مظلوم عبدي في وقت سابق الأربعاء 17 تشرين الأول 2019، إنهم لن يسلّموا معتقلي تنظيم "الدولة" المحتجزين في سجونها لتركيا أو النظام السوري، مشيرا إلى وجود 12 ألف شخص من التنظيم في سجون الأخيرة.

وسبق أن قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن القوات البرية الأمريكية لن تشارك بإقامة "المنطقة الآمنة" المزمع إنشاؤها في شمالي شرقي سوريا، كما أعلن "البيت الأبيض" قبلها أن قواتهم لن تدعم العملية العسكرية التي خططت لها تركيا "طويلا".

وأعلنت تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، عن بدء العملية العسكرية ضد "قسد"، وسط رفض دولي واسع، كما قالت منظمة "العفو الدولية" إن "تركيا ارتكبت انتهاكات خطيرة وجرائم حرب" شمالي شرقي سوريا، رغم إعلان مسؤولين أتراك في وقت سابق أن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة".

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2019 12:05:08 م خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
شكاوى من انتشار ظاهرة سرقة الدراجات النارية شمال حمص
الخبر التالي
تركيا: سنبحث مع روسيا إخراج "الوحدات" الكردية من مدينتي منبج وكوباني بحلب