"الإدارة الذاتية" تنقل القمح من قرية شركراك بالرقة إلى صوامع غربي المحافظة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 3:22:55 م خبر أعمال واقتصاد معركة شرق الفرات

سمارت - الرقة

نقلت "الإدارة الذاتية" الكردية الثلاثاء، مادة القمح من صوامع الحبوب في قرية شركراك التابعة لمنطقة تل أبيض شمال محافظة الرقة، إلى صوامع غربي المحافظة.

وقال تجار قمح في حديث لـ"سمارت"، إن "الإدارة" قامت بنقل كميات القمح المتواجدة في صوامع قرية شركراك إلى صوامع قرى بدر والسلحبية والبوعاص بريف الرقة الغربي، بسبب وجود صوامع شركراك ضمن "المنطقة الآمنة" التي تسعى تركيا لإنشائها شمالي شرقي سوريا.

وأضاف التجار أنه تم نقل القمح بواسطة 80 شاحنة محملة بـ50 طنا من القمح للشاحنة الواحدة، عبر تجار قمح تعهدوا نقله بالاتفاق مع "الإدارة الذاتية".

يأتي ذلك بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، أن بلاده عازمة على استئناف العملية العسكرية شرقي الفرات من النقطة التي توقّفت عندها وبـ "قوة أكبر" إن لم يكتمل انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا.

واتفقت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، على انسحاب "قسد" من الحدود السورية – التركية شمالي شرقي سوريا، بعمق "20 ميلا" (32 كم)، كما قال وزير الخارجي التركي مولود جاويش أوغلو إنهم اتفقوا مع الأمريكان بأن تكون "المنطقة الآمنة" المزمع إنشاءها تحت الإدارة التركية.

وأعلن أردوغان، الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، بدء العملية العسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد). وقال مسؤولون أتراك، إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 3:22:55 م خبر أعمال واقتصاد معركة شرق الفرات
الخبر السابق
"بوتين": المشاورات بين روسيا وتركيا بشأن سوريا "ضرورية جدا"
الخبر التالي
"محلي الباب" ينفذ مشروع لبخ 300 ألف شجرة زيتون في المدينة