مجموعات لقوات النظام تنتشر قرب خطوط الاشتباك في الحسكة

اعداد عائشة صبري | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 5:23:00 م خبر عسكري معركة شرق الفرات

سمارت – الحسكة

نشرت قوات النظام السوري الثلاثاء، مجموعات من عناصرها في قرى غرب بلدة تل تمر (39 كم شمال غرب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وأفادت مصادر محلية لـ"سمارت" بوصول رتل عسكري لقوات النظام من مدينتي الحسكة وحلب، وانتشاره في قرى تقع على طريق الحسكة - حلب الدولي غرب بلدة تل تمر على مقربة من خطوط الاشتباك مع الجيش الوطني السوري في صوامع العالية، ومحيط بلدة المناجير جنوب مدينة رأس العين.

وقالت وكالة إعلام النظام السوري الرسمية "سانا": إن قواته دخلت قرى الضبيب، والكوزلية، وشويش، والنوفلية، والمحل، والبدران، الحزام وكهفة المراطي غرب بلدة تل تمر، في إطار عملها على التوسع في ريف الحسكة الشمالي الغربي على طريق الحسكة - حلب الدولي.

ونوهت المصادر المحلية أن قوات النظام لديها مراكز في قرية الأغيبش وقصر توما ويلدا قرب بلدة تل تمر.

وفي المقابل، يسيطر "الجيش الوطني" على منطقة العالية الواقعة على طريق الحسكة - حلب الدولي جنوب رأس العين وقرى برقة والمرندية وتل الجما وتل عطاش والعمير والطولان قرب بلدة المناجير، التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وسبق أن دخلت مجموعات جديدة لقوات النظام السوري منتصف الشهر الجاري، إلى ناحية تل تمر بعد أن أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية أنها اتفقت مع النظام لنشر قواته على طول الحدود مع تركيا لمواجهة الجيش التركي.

ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عائشة صبري | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 5:23:00 م خبر عسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
ألمانيا تقترح إقامة منطقة آمنة في سوريا بإشراف روسي - تركي
الخبر التالي
اتفاق روسي – تركي على تسيير دوريات مشتركة وانسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة