"الجيش الوطني" يقول إن الاتفاق التركي – الروسي "غير واضح" و"قسد" تمتنع عن التعليق

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 10:07:26 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

قال الجيش الوطني السوري المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الثلاثاء، إن الاتفاق التركي – الروسي حول شمالي شرقي سوريا، "غير واضح"، بينما امتنعت "قوات سوريا الديمقراطية" عن التعليق.

وأضاف الناطق باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود بتصريح مقتضب لـ "سمارت"، إن الاتفاق الذي توصل له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين "غير واضح" لهم، وأنهم ينتظرون "التواصل"، دون تفاصيل إضافية.

وأشار "حمود"  أن صورة الاتفاق "ستتضح أكثر خلال اليومين القادمين "، وأنه سيدلي بتصريحات بعد الاجتماعات القادمة مع قيادات "الجيش الوطني".

وتواصلت سمارت مع قيادات في "قسد" و"مجلس سوريا الديمقراطي" (مسد) حيث امتنعوا عن التعليق

واتفقت كلا من روسيا وتركيا في وقت سابق الثلاثاء، على انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.

وقال "بوتين" في وقت سابق الثلاثاء، إن المشاورات بين روسيا وتركيا بشأن شمالي شرقي سوريا "مسألة ضرورية جدا"، مضيفا،  "مستوى العلاقات الروسية التركية التي تم تحقيقها، يلعب دورا مثاليا في تسوية جميع المسائل العالقة في المنطقة وستتيح لنا إيجاد حلول مشتركة  للمسائل العالقة لتركيا ولجميع دول المنطقة، وبما فيها مصلحة لكل الأطراف".

ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت القوات التركية على عشرات القرى في محافظتي الحسكة والرقة، لكنها علّقت المعركة بشكل مؤقت في إطار اتفاق أمريكي- تركي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب "قسد" بعمق 32 كيلو متر.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أكتوبر، 2019 10:07:26 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
النص الكامل للاتفاق الروسي - التركي بما يخص شرق الفرات في سوريا
الخبر التالي
روسيا: فرار المئات بينهم عناصر لتنظيم "الدولة" من سجون "قسد" في سوريا