الدفاع التركية: لا ضرورة لعملية عسكرية جديدة في سوريا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2019 10:34:31 ص خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

قالت وزارة الدفاع التركية الأربعاء، إنه لا ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة من قبلهم في سوريا، وذلك بعد الاتفاق بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حول منطقة شمالي شرقي سوريا.

وأوضحت وزارة الدفاع التركية في بيان لها أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت في نهاية المدة أن عملية انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية من المنطقة اكتملت، مضيفة أنه "اعتبارا من اليوم (الأربعاء) ستبدأ الجهود المشتركة مع روسيا في ضوء الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مدينة سوتشي بين الرئيس، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين الثلاثاء 22 تشرين الأول الجاري".

وأشار البيان أنه "عملا بالاتفاق المذكور، والذي يتضمن المبادئ المتعلقة بأمن حدودنا خارج منطقة العملية العسكرية، وإخراج عناصر "الوحدات" الكردية لمسافة تمتد لـ30 كيلومترا، "لا يقتضي الأمر شن عملية جديدة في هذه المرحلة باستثناء منطقة عملياتنا الحالية".

وتوصل "بوتين" و"أردوغان" الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، لاتفاق يقضي بانتشار قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية في منطقة شمالي شرقي سوريا، وانسحاب "قوات سوريا الديمقراطية بعمق 32 كم في جميع المحافظات السورية الشمالية والشمالية الشرقية، تليها تسيير دوريات تركية – روسية مشتركة شرق وغرب نهر الفرات بعمق 10 كم.

وسبق ذلك اتفقت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا الخميس 17 تشرين الأول 2019، على انسحاب "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من الحدود السورية – التركية شمالي شرقي سوريا، بعمق "20 ميلا" (32 كم )، حيث ينص الاتفاق على وقف إطلاق نار في سوريا بمدة 120 ساعة (خمسة أيام)، بهدف سحب "قسد" عناصرها من "المنطقة الآمنة" المزمع إنشاءها شمالي شرقي سوريا.

ويأتي ذلك في ظل العملية العسكرية التي أعلنتها تركيا ضد "قسد" الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري "وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2019 10:34:31 ص خبر دوليعسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
أهال يعثرون على جثة عامل نظافة في قرية غرب حلب
الخبر التالي
"الكرملين": إذا لم تنسحب "الوحدات" الكردية ستهاجمها تركيا