بائعون يضربون عناصر النظام في معبر نصيب بدرعا بعد مصادرة بضائعهم

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2019 3:40:00 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

سمارت - درعا

هاجم بائعون الأربعاء، مبنى "الجمارك" في معبر "نصيب" الحدودي مع الأردن بمحافظة درعا جنوبي سوريا وضربوا عناصر قوات النظام السوري على خلفية مصادرة بضائعهم.

وقالت مصادر خاصة بتصريح إلى "سمارت"، إن البائعون هاجموا "الجمارك" وضربوا العناصر الذين كانوا متواجدين بداخله كما مزقوا صورة رئيس النظام السوري المعلقة على باب المبنى بعد أن اقتحمت دورية تضم عناصر من الأمن الجوي وعناصر ميليشيا "الشبيحة" أكشاك الباعة وصادرت أموالهم وبضائعهم وهواتفهم المحمولة دون معرفة سبب ذلك.

وأوضحت المصادر أن عناصر النظام اعتقلوا بعد ذلك شابا من عائلة "الراضي" واعتدوا عليه بـ "الضرب المبرح" ثم أطلقوا سراحه بعد تدخل الأهالي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وسبق أن أضرب سائقو سيارات نقل سوريون وأردنيون يوم 28 شباط 2018،  احتجاجا على قوانين جديدة أقرتها إدارة معبر "نصيب" (جابر)، تنص على تحديد كمية بعض البضائع المسموح بإدخالها من الجانبين.

وأعلنت كل من الحكومة الأردنية وحكومة النظام السوري منتصف تشرين الأول عام 2018، التوصل لاتفاق يقضي بافتتاح معبر "نصيب" في مدينة درعا، والذي نص على عدم السماح للسوريين بدخول الأردن دون موافقة أمنية من الأخيرة، فيما يسمح للأردني العبور إلى سوريا كمسافر عادي أو بسيارته الخاصة.

وأغلق الأردن معبر نصيب بعد سيطرة الجيش السوري الحر عليه مطلع نيسان عام 2015، ليعيد فتحه باتفاق مع حكومة النظام السوري منتصف شهر تشرين الثاني 2018، بعد أن أعاد الأخير سيطرته على محافظة درعا بموجب اتفاق رعته روسيا بينه وبين فصائل الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2019 3:40:00 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية": ما يهمنا بالاتفاق التركي - الروسي وقف الهجوم علينا
الخبر التالي
"الجبهة الوطنية" تؤكد جاهزيتها القتالية لأي سيناريو محتمل في إدلب