وقفة احتجاجية غرب حلب للمطالبة بإعادة دعم قطاع التعليم

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 1:49:43 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت - حلب

نظمت "النقابة السورية العامة للمعلمين" الأربعاء، وقفة احتجاجية في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا تطالب بإعادة الدعم لقطاع التعليم في المنطقة.

ورفع المشاركون لافتات كتب على بعضها "أيتها الدول الداعمة، التعليم في خطر إذا لم تدعموا المعلم"، و"ادعموا المعلم كي يستمر التعليم"، و"لا خير فيمن يساهم في هدم العلم والتعليم"، و"نحن الأطفال من حقنا أن نتعلم"، و"لا نهضة لأي مجتمع بدون المعلم".

وشارك في الوقفة عشرات المعلمين والموجهين وبعض أولياء أمور الطلاب، بالإضافة إلى عناصر من الدفاع المدني السوري وعدد من الأطفال.

وسبق أن أعلنت مديرية التربية في محافظة حلب شمالي سوريا، أن عمل المعلمين سيكون "تطوعيا" في العام الدراسي القادم 2019 – 2020 م، بسبب توقف الدعم، وذلك بعد أن أعلنت منظمة "كومينكس" منتصف أيلول الماضي توقف برنامجها "مناهل" عن تقديم الدعم لمعظم المدارس بسبب تجميد الدعم من قبل المانحين.

وبالتزامن مع ذلك قالت مديرية التربية في محافظة إدلب، إن منظمة "كومينكس" أوقفت الدعم المادي عن المعلمين في المحافظة دون أن توضح أسباب ذلك، فيما وجهت مديرية التربية والتعليم "الحرة" في حماة منذ حزيران الفائت، دعوة إلى المنظمات لدعم العملية الامتحانية بعد خسارة تجهيزاتها نتيجة قصف روسيا والنظام السوري.

 وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل فصائل العسكرية الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 1:49:43 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
النظام يفرج عن شاب من محافظة درعا بعد أكثر من عام على اعتقاله
الخبر التالي
روسيا تبحث مع "قسد" تطبيق الأخيرة للاتفاق الروسي - التركي في سوريا