أهال يشتكون صعوبة الحصول على موافقات للخروج من البوكمال بدير الزور

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 11:38:07 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - دير الزور

اشتكى أهال في مدينة البوكمال ( 122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، من صعوبة الحصول على موافقات أمنية لمغادة المدينة والعودة إليها من قبل فرع "الأمن العسكري" التابع للنظام السوري.

وقال أهال من المدينة لـ "سمارت" إن الحصول على موافقة أمنية لمغادرة المدينة يستغرق نحو أسبوع أو أكثر، بينما يستطبع البعض الحصول عليها خلال يومين بعد دفع رشاوى لعناصر فرع "الأمن السياسي".

وأضافت المصادر أن فرع "الأم العسكري" يقع في منزل يعود لأحد الأهالي ويدعى عطالله البرغوث، بعد سيطرتهم عليه، مشيرين أن الأوراق المطلوبة للحصول على الموافقة هي أي إثبات شخصي سواء هوية أو جواز سفر.

وقال أحد أهالي مدينة البوكمال لـ "سمارت" إنه يقيم في مدينة الرقة، لكنه زار مدينة البوكمال منذ نحو شهر وعندما أراد العودة إلى الرقة، اضطر للانتظار أسبوعا كاملا كي يحصل على الموافقة، إلا أنه حصل عليها في مرة أخرى بعد دفع 1500 ليرة سورية.

وقالت سيدة تلقب نفسها "أم أحمد" إنها انتظرت الموافقة الأمنية خمسة أيام لأنها تريد العودة إلى مكان سكنها خارج محافظة دير الزور لكنها لم تحصل عليها إلا بعد دفع ألفي ليرة سورية للأمن العسكري.

وسبق أن قيّدت قوات النظام السوري حركة الأهالي في حي "الكتف" بمدينة البوكمال ومنعت الأهالي من الدخول والخرج إلا عبر حواجزها، كما يشتكي أهالي المدينة من سوء الخدمات وارتفاع أسعار المياه والخضروات والمواد الغذائية ولحوم المواشيضرائب جمركية عليها بقيمة 40 بالمئة على كل حمولة.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 11:38:07 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"أردوغان": أنشأنا ممر بين مدينتي تل أبيض وجرابلس
الخبر التالي
ارتفاع سعر الغاز شرق حلب بسبب العمليات العسكرية شرق الفرات