ارتفاع سعر الغاز شرق حلب بسبب العمليات العسكرية شرق الفرات

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 11:49:35 م خبر عسكريأعمال واقتصاد معركة شرق الفرات

سمارت – حلب

ارتفع سعر أسطوانة الغاز في مدينة الباب (37 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا الخميس، بعد انخفاض الكميات المتوفرة منها في الأسواق المحلية، بسبب العمليات العسكرية شرق نهر الفرات.

وقال صاحب محل لبيع أسطوانات الغاز يدعى عبد السلام قادرو بتصريح لـ "بوابة حلب" (أحد مشاريع مؤسسة سمارت الإعلامية)، إن الأسواق المحلية تعاني نقصا كبيرا في مادة الغاز بسبب توقف توريدها من محافظة الحسكة نتيجة العمليات العسكرية الجارية هناك.

وأضاف "قادرو" أن بعض التجار استغلوا ذلك أيضا وقاموا باحتكار الكميات المتوفرة لديهم ما أدى لارتفاع سعر الأسطوانة بمقدار نحو 500 ليرة سورية لتصل إلى 6200 ليرة، إذا توفرت، لافتا أن مدينة الباب تستهلك نحو ألفي أسطوانة غاز يوميا، إلا أن العدد الذي يدخل إلى المدينة حاليا لا يتجاوز الـ 600 أسطوانة.

ولفت التاجر إلى توقف معمل لتعبئة اسطوانات الغاز في مدينة قباسين بسبب عدم وصول الغاز إليه، إضافة إلى توقف معملين آخرين قبل نحو خمسة أشهر في مدينتي الباب وبزاعة، بينما تعتمد المنطقة حاليا على المعمل الموجود في مدينة اعزاز، والذي يستورد الغاز من تركيا، إلا أن انتاجه لا يسد احتياجات المنطقة.

وارتفعت أسعار المحروقات في مناطق سيطرة "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة شمالي محافظة حلب شمالي سوريا، بمقدار نحو 50 ليرة سورية بعد إطلاق العملية العسكرية التركية، كما ارتفعت أسعار المازوت والبنزينفي مدينة الأتارب غرب  حلب، بنحو 50 ليرة لليتر الواحد، لأسباب مشابه.

وأطلقت تركيا عملية عسكرية ضد "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)  الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت خلالها على عشرات القرى شمال الرقة والحسكة، لكنها توصلت لاحقا إلى اتفاق مع أمريكا أعلنت بموجبه وقف إطلاق النار لمدة 120 ساعة حتى تنسحب "قسدمن المنطقة الآمنة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2019 11:49:35 م خبر عسكريأعمال واقتصاد معركة شرق الفرات
الخبر السابق
أهال يشتكون صعوبة الحصول على موافقات للخروج من البوكمال بدير الزور
الخبر التالي
مقتل قيادي في "الجيش الوطني" بانفجار شمال شرق حلب