مظاهرات في إدلب دعما للمظاهرات في لبنان

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2019 5:45:48 م خبر سياسي مظاهرة

سمارت - إدلب

خرجت ثلاث مظاهرات في محافظة إدلب شمالي سوريا، الجمعة، دعما للمظاهرات في لبنان ضد النظام اللبناني وزعمائهم المحليين.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن العشرات تظاهروا في ساحة الجامع الكبير في مدينة معرة النعمان جنوبي المحافظة بعد صلاة الجمعة دعما للبنانيين في مظاهراتهم مرددين هتاف "أهلنا في لبنان الطاغية بشار وقادتكم ولدوا من رحم واحد".

كما ردد المتظاهرون هتافات ضد "حكومة الإنقاذ" العاملة بالمناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" وضد "هيئة الزكاة" التي تفرض مبالغ مالية على المزارعين كـ"زكاة" عن أراضيهم ومحاصيلهم.

ودعا المتظاهرون "تحرير الشام" لشن معركة ضد قوات النظام لاسترجاع الأراضي الزراعية المزروعة بأشجار الفستق الحلبي في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، قائلين "أعيدوا أراضي الفستق الحلبي ففيها جباية زكاة وفيرة".

وكانت "حكومة الإنقاذ" أعلنت الاثنين 21 تشرين الأول 2019، عن تشكيل لجنة لجباية "زكاة" زيت الزيتون، حيث شكلت "حكومة الإنقاذ" شهر أيار 2019، "الهيئة العامة للزكاة" من خلال تعميم وزعته على خطباء المساجد.

كما خرجت مظاهرة في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي تأييدا للمظاهرات الجارية في لبنان والعراق.

إلى ذلك تظاهر العشرات في ساحة الساعة بمدينة إدلب تحت عنوان "من حقنا نتعلم"، تضامنا مع الطلاب المنقطعين عن التعليم بسبب توقف دعم المنظمات الإغاثية لرواتب المعلمين الشهرية.

ورفع المتظاهرون العلم اللبناني إلى جانب أعلام الثورة السورية دعما للمتظاهرين في لبنان، داعينهم للاستمرار بالمظاهرات حتى إسقاط النظام اللبناني.

وتشهد العاصمة بيروت وباقي المدن اللبنانية مظاهرات منذ الخميس 17 تشرين الأول 2019، شارك فيها مئات آلاف اللبنانيين من مختلف الأعمار ومن الجنسين، حيث بدأوا بالاحتجاجات رفضا للسياسات الاقتصادية للحكومة الحالية وفرض الضرائب على العديد من السلع ووسائل الاتصال، ولكن المتظاهرون رفعوا سقف مطالبهم إلى إسقاط نظام الحكم في لبنان والزعماء المحليين بما فيهم أمين عام ميليشيا "حزب الله" اللبنانية حسن نصر الله.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2019 5:45:48 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
روسيا تسيّر الدورية الثانية شمال الحسكة
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل رجلا مسنا في مدينة درعا