إنزال جوي في إدلب يستهدف زعيم تنظيم "الدولة"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 10:37:27 ص - آخر تحديث بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 1:17:58 م خبر دوليعسكري تنظيم الدولة الإسلامية

تحديث بتاريخ 2019/10/27 12:17:52 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

نفذت مروحيات حربية الأحد، عملية إنزال جوي في محافظة إدلب شمالي سوريا، حيث استهدف زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" الملقب "أبو بكر البغدادي".

وأكد مصدر خاص في المحافظة لـ"سمارت" أن "البغدادي" كان في المكان المستهدف، منوها أنه وصل عصر السبت وبقي عدة ساعات قبل بدء الهجوم بإنزال جوي وقصف من طائرات حربية، ليل السبت - الأحد.

وأوضح المصدر أن عناصر "هيئة تحرير الشام" الذين ضربوا طوقا أمنيا حول مكان الإنزال الجوي، وتأكدوا من وجود "البغدادي" بعد سؤال أهالي الحي والأطفال "ما إذا شاهدوا صاحب هذه الصورة في الحي" حيث أجابوا أنهم شاهدوه عصر السبت يدخل الحي.

وأشارت مصادر محلية وشهود عيان لـ"سمارت" أن مروحيات دخلت من تركيا (لم يعرف ما إذا كانت تابعة للتحالف الدولي أو تركيا أو مشتركة بينهما) من جهة منطقة اعزاز شمال حلب ومن ثم اتجهت غربا إلى عفرين وبعدها جنوبا باتجاه ناحية جنديرس ومنها باتجاه قرية باريشا بإدلب.

ولفتت المصادر أن طائرات استطلاع حلقت في كامل الريف الشمالي لمحافظة إدلب وريف حلب الغربي.

وأضافت المصادر أن الطائرات المروحية نفذت إنزال على منزل (مكون من طبقتين) لشخص ملقب "أبو محمد الحلبي" معروف بين الأهالي أنه مدني، حيث ألقوا القبض عليه بعد اشتباكات مع مسلحين في الحي، وبعد الانسحاب نفذت المروحيات والطائرات "أف 16" عدة غارات على مكان الاشتباك.

وقالت المصادر أنه لم يعرف ما إذا قتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أو أسره مقاتلو المهام الخاصة (الكوماندوس) الذين نفذوا الإنزال الجوي.

وكانت "هيئة تحرير الشام" أعلنت الخميس 18 تموز 2019، أن المرافق الشخصي لزعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" الملقب "أبو بكر البغدادي" قتل في اشتباك معها في محافظة إدلب، وذلك بعد تقارير إعلامية تفيد بأنه محتجز لديها.

وظهر "البغدادي" أواخر شهر نيسان 2019، بتسجيل مصور بعد خمس سنوات على أول ظهور له، حي قال فيه إن المعركة ضد من وصفهم بـ"أعداء الإسلام" طويلة ولم تنته بعد.

وكان أول ظهور لـ "البغدادي" في تسجيل مصور خلال إلقائه خطبة الجمعة في جامع "الحدباء" بمدينة الموصل العراقية يوم 4 تموز 2014، بعد أيام من إعلان المتحدث باسم التنظيم "أبو محمد العدناني" عن قيام ما وصفها "بالخلافة الإسلامية"، داعيا المسلمين في مختلف أنحاء العالم إلى مبايعة "البغدادي"، ولم يظهر في أي تسجيل مصور منذ ذلك الوقت.

وسبق أن قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الإتحاد بالبرلمان الروسي، فيكتور أزويروف، في حزيران عام 2017، إن لديهم معلومات تفيد بمقتل "البغدادي" تقترب دقتها من 100 بالمئة، إلا أن وزير الدفاع الأمريكي حينها، جيمس ماتيس، قال إنه لا يمكنهم تأكيد مقتله.

وأعلنت "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) صباح السبت 23 آذار 2019، القضاء على تنظيم "الدولة" بشكل كامل والسيطرة على آخر معاقله في قرية الباغوز شرق دير الزور، إلا أن التنظيم استمر بتنفيذ عمليات محدودة ضد كل من "قسد" و قوات النظام السوري و القوات الروسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 10:37:27 ص - آخر تحديث بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 1:17:58 م خبر دوليعسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مصادر أمريكية وإيرانية وعراقية ترجح مقتل "البغدادي" بعملية في إدلب
الخبر التالي
"تحرير الشام": قوات النظام فشلت 12 مرة بالتقدم نحو كبانة باللاذقية خلال ثلاثة أيام