مصدر طبي: سبعة قتلى و11 جريحا بعملية استهداف "البغدادي" في إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 3:49:13 م خبر دوليعسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - إدلب

قتل سبعة أشخاص وجرح 11 آخرون بينهم مدنيون الأحد، نتيجة العملية الأمريكية التي استهدفت زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" الملقب "أبو بكر البغدادي" في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال منسق الإسعاف في محافظة إدلب الملقب "أبو وليد السلمو" إن القصف والاشتباكات تسبب بمقتل ثلاث نساء وطفلة وثلاثة رجال، فيما لم يوضح ما إذا كانت جثة "البغدادي" بينهم أو جثث النساء بينها جثتين لزوجتيه.

وأضاف "السلمو" أن العملية العسكرية نتج عنها 11 جريحا أسعفوا جميعا لمشفى باب الهوى على الحدود السورية – التركية.

ورجحت مصادر أمريكية وإيرانية وعراقية في وقت سابق الأحد، مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" الملقب "أبو بكر البغدادي" بالهجوم الذي نفذه الجيش الأمريكي.

وسبق أن أكد مسؤولون أمريكيون في وقت سابق الأحد، أن الجيش الأمريكي نفذ عملية إنزال جوي في محافظ إدلب استهدفت "البغدادي".

وكانت مروحيات حربية نفذت ليل السبت - الأحد، عملية إنزال جوي في قرية باريشا بمحافظة إدلب، حيث استهدف "البغدادي"، حيث دخلت من تركيا من جهة منطقة اعزاز شمال حلب ومن ثم اتجهت غربا إلى عفرين وبعدها جنوبا باتجاه ناحية جنديرس ومنها باتجاه قرية باريشا بإدلب.

وكانت "هيئة تحرير الشام" أعلنت الخميس 18 تموز 2019، أن المرافق الشخصي لزعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" الملقب "أبو بكر البغدادي" قتل في اشتباك معها في محافظة إدلب، وذلك بعد تقارير إعلامية تفيد بأنه محتجز لديها.

وظهر "البغدادي" أواخر شهر نيسان 2019، بتسجيل مصور بعد خمس سنوات على أول ظهور له، حي قال فيه إن المعركة ضد من وصفهم بـ"أعداء الإسلام" طويلة ولم تنته بعد.

وكان أول ظهور لـ "البغدادي" في تسجيل مصور خلال إلقائه خطبة الجمعة في جامع "الحدباء" بمدينة الموصل العراقية يوم 4 تموز 2014، بعد أيام من إعلان المتحدث باسم التنظيم "أبو محمد العدناني" عن قيام ما وصفها "بالخلافة الإسلامية"، داعيا المسلمين في مختلف أنحاء العالم إلى مبايعة "البغدادي"، ولم يظهر في أي تسجيل مصور منذ ذلك الوقت.

وسبق أن قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الإتحاد بالبرلمان الروسي، فيكتور أزويروف، في حزيران عام 2017، إن لديهم معلومات تفيد بمقتل "البغدادي" تقترب دقتها من 100 بالمئة، إلا أن وزير الدفاع الأمريكي حينها، جيمس ماتيس، قال إنه لا يمكنهم تأكيد مقتله.

وأعلنت "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) صباح السبت 23 آذار 2019، القضاء على تنظيم "الدولة" بشكل كامل والسيطرة على آخر معاقله في قرية الباغوز شرق دير الزور، إلا أن التنظيم استمر بتنفيذ عمليات محدودة ضد كل من "قسد" و قوات النظام السوري و القوات الروسية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2019 3:49:13 م خبر دوليعسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
دخول رتل عسكري لميليشيا "فاطميون" الأفغانية من العراق إلى مدينة البوكمال بدير الزور
الخبر التالي
طفل قتيل وامرأة جريحة بقصف لقوات النظام على إدلب