انتهاء اجتماعات اليوم الثاني لـ "اللجنة الدستورية" دون الإعلان عن نتائج

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2019 12:14:32 ص خبر دوليسياسي اللجنة الدستورية السورية

سمارت – تركيا

انتهت الخميس اجتماعات اليوم الثاني لـ "الجنة الدستورية" السورية التي تضم ثلاثة وفود تمثل النظام السوري والهيئة العليا للمفاوضات ومنظمات المجتمع المدني، دون الإعلان عن وجود تقدم في المحادثات.

وأكد رئيس وفد "هيئة المفاوضات" هادي البحرة، أن "اللجنة الدستورية" عازمة على إيجاد نقاط مشتركة بين المشاركين لحل الأزمة في سوريا، مشيرا إلى أن عملها ليس سوى الخطوة الأولى في إعادة بناء سوريا، على حد تعبيره.

وقال عضو وفد "الهيئة" ياسر دلوان في تصريح خاص إلى "سمارت" إن الوفد بصدد كتابة دستور جديد وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 بالتوازي مع تحقيق هيئة حكم انتقالي ذات مصداقية كاملة الصلاحيات، وإنشاء بيئة آمنة يتم بعدها إجراء انتخابات عامة بإشراف الأمم المتحدة، مؤكدا أن الاجتماعات المصغيرة ستبدأ عملها في 4 من كانون الثاني 2019.

وقال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون في تصريحات نقلها حساب "اللجنة الدستورية" على "تويتر" إن "اللجنة" مخولة بكتابة مسودة التعديل الدستوري وتقديمها للاستفتاء الشعبي، مضيفا أن دور الأمم المتحدة يقتصر على تيسير عمل لجنة مناقشة الدستور.

بدوره، قال رئيس وفد النظام أحمد الكزبري، إن "السوريين يبنون آمالا كبيرة في إنجاح عمل اللجنة الدستورية كمدخل سياسي لإنهاء الأزمة"، وفق وصفه، مشيرا إلى أن وفد النظام "لا يمانع إدخال تغييرات على الدستور الموجود، أو وضع دستور جديد يحسن واقع الشعب السوري"، على حد قوله.

بالمقابل، أكدت مصادر خاصة لـ "سمارت" أن اجتماعات اللجنة ما زالت تجري في ظل وجود خلافات بين وفدي النظام و"هيئة المفاوضات" بشأن القواعد الإجرائية المنظمة لعمل اللجنة، وأماكن ومواعيد انعقاد الجلسات القادمة، وقائمة ممثلي المجتمع المدني في اللجنة المصغرة.

يأتي ذلك تزامنا مع انتشار أنباء حول محاولات وفد النظام عرقلة عمل "اللجنة" منذ بدايتها، ما أدى لتأخير اجتماعاتها عن الموعد الذي حددته الأمم المتحدة.

وسبق أن قال عضو اللجنة الدستورية الدكتور يحيى العريضي، لـ"سمارت" الأربعاء، إن السوريين سيكتبون دستورهم بأيديهم عبر نقاشات مستمرة في مدينة جنيف، وسبق ذلك تأكيده أن الإعلان عن تشكيل "اللجنة الدستورية" ليس من صلاحيات رؤساء "القمة الثلاثية" المنعقدة في العاصمة أنقرة في أيلول 2019.

ووصل وفد حكومة النظام السوري، ليل الاثنين – الثلاثاء، إلى مدينة جنيف للمشاركة في اجتماعات "اللجنة الدستورية السورية" التي بدأت في 30 تشرين الأول الجاري.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل" اللجنة الدستورية" التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2019 12:14:32 ص خبر دوليسياسي اللجنة الدستورية السورية
الخبر السابق
وصول عائلات إلى مدينة الرقة قادمة من مخيم الهول بالحسكة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" ترحل نازحين من مخيم جنوب الحسكة إلى مناطقهم