مظاهرتان و وقفة ضد النظام و "حكومة الإنقاذ" في محافظة إدلب

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2019 5:32:24 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت – إدلب

 خرجت الجمعة، مظاهرتان ووقفة احتجاجية في محافظة إدلب ضد قوات النظام السوري وحلفائه إضافة إلى "هيئة تحرير الشام" و "حكومة الإنقاذ" العاملة بالمناطق الخاضعة لسيطرة الأخيرة شمالي سوريا.

 وقال ناشطون ومصادر محلية في حديث مع "سمارت" إن مئات المدنيين تظاهروا عند ساحة الساعة وسط مدينة إدلب رددوا فيها شعارات ضد النظام السوري وحلفائه، وأكدوا خلالها على استمرارية الثورة السورية ودعمهم للمتظاهرين في كل من العراق والبنان.

 وحمل المتظاهرون لافتات كتب على بعضها: "التطرف والإرهاب طبيعة الأسد وإيران، الإعلام ليس جريمة والمصور هو شخص ويث الحدث وليس من يصنعه".

 كذلك تظاهر أكثر من 20 شخصا في مدينة سراقب شرق إدلب، هتفوا فيها ضد "حكومة الإنقاذ" و "هيئة تحرير الشام" والنظام، و رفعوا لافتات كتب على بعضها: "بشار يقتلنا بالطائرات والإنقاذ تقتلنا جوعا، هبوا لقد طال الصبر ولكل طاغية نهاية هتش أنتم الإرهاب، نطالب بوقف إطلاق النار وحماية دولية"، بحسب الناشطين.

 كما نظم مجموعة من الناشطين وأهال في مدينة معرة النعمان جنوب المحافظة، وقفة احتجاجية نددوا فيها بـ "حكومة الإنقاذ" و "اللجنة الدستورية"، ورفعوا لافتات كتب على بعضها: "خذوا زكاة كل شيء وأعطونا زكاة المعابر، لا تتعبوا أنفسكم بصياغة الدستور فنحن من يصوغه بدماء شهدائنا"، بحسب مصادر محلية.

 وكانت "حكومة الإنقاذ" أعلنت الاثنين 21 تشرين الأول 2019، عن تشكيل لجنة لجباية "زكاة" زيت الزيتون، حيث شكلت "حكومة الإنقاذ" شهر أيار 2019، "الهيئة العامة للزكاة" من خلال تعميم وزعته على خطباء المساجد.

 وتتعرض بلدات وقرى جنوب إدلب لقصف متكرر من قبل قوات النظام وروسيا رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار من قبل النظام، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة، أدت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف ودمار كبير في البنى التحتية.

 وتشهد لبنان والعراق مظاهرات منذ أكثر من أسبوعين ضد الفساد وتردي الخدمات الاقتصادي وللمطالبة بإسقاط نظامي لبنان والعراق.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 نوفمبر، 2019 5:32:24 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
روسيا وتركيا تؤجلان موعد انطلاق الدوريات المشتركة في منطقة كوباني
الخبر التالي
تركيا: الاتفاق الروسي – التركي يتضمن انسحاب "قسد" من مدينة القامشلي