اشتباكات بين "قسد" و"الجيش الوطني" في قرية شمال الحسكة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2019 11:17:32 م خبر عسكري معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة

دارت السبت، مواجهات بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)  و الجيش الوطني السوري المدعوم تركياً في قرية تقع بمنطقة رأس العين (73 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية وأخرى خاصة بتصريح إلى "سمارت"، إن اشتباكات وقصف متبادل بالأسلحة الثقيلة ماتزال مستمرة بين "قسد" و "الجيش الوطني" في قرية أم عشبة الواقعة بين مدينتي رأس العين والدرباسية، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وسيطر الجيش الوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة الأربعاء 30 تشرين الأول 2019، على قرى القاسمية والمحمودية، خربة جمو ورجلا حمرا إضافة إلى  العزيزية والريحانية، خربة قراج والفيصلية و العبوش في منطقتي تل تمر ورأس العين.

وتستمر الاشتباكات بين "الجيش الوطني" و"قسد" رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الثلاثاء، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين.

ويأتي ذلك رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الثلاثاء، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين، وقولها أنه جرى انسحاب 34 ألف عنصر يتبعون لـ 68 فصيلا منضويا ضمن "قسد" إضافة إلى ثلاثة آلاف قطعة سلاح و ومعدات عسكرية من المنطقة الآمنة إلى العمق بمسافة 30 كيلو متر.

واتفقت كلا من روسيا وتركيا  الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، على انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا بعمق 32 كيلو متر خلال 150 ساعة، وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2019 11:17:32 م خبر عسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
أمريكا: ناقشنا مع تركيا ضرورة الالتزام بالاتفاق المشترك بما يخص سوريا
الخبر التالي
اغتيال ثلاثة مقاتلين من "الجيش الوطني" بحلب