شكاوى من سوء خدمة الصرافات الحكومية في دمشق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2019 2:06:10 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

سمارت - دمشق

اشتكى موظفون في حكومة النظام السوري من سوء خدمة الصرافات الآلية وخروج معضمها عن الخدمة في العاصمة السورية دمشق، ما يمنعهم من الحصول على رواتبهم في الوقت المحدد.

وقال أحد الموظفين لـ"سمارت" الأحد، إن أغلب الصرافات التابعة للمصرف العقاري لاتعمل وخاصة المتواجدة في ساحة المحافظة ومنطقة البرامكة وسط العاصمة، ما يسبب ازدحاما على الصرافات العاملة، ما يؤدي إلى نفاذ النقود منها بسرعة.

وبدوره أشار موظف آخر أن عشرات الصرافات التابعة للمصرف العقاري في مبنى التأمينات بحي الصالحية تغلق عند الساعة الخامسة مساء مع العلم أن معظمها خارج الخدمة، لافتا أن الأمر نفسه ينطبق على الصرافات التابعة للمصرف التجاري أيضا.

ومن جانبه قال موظف آخر إن "استلام الراتب بات مهمة شاقة وفيه إهانة للعاملين في المؤسسات الحكومية، مضيفا "نتمنى أن نعود لاستلام الراتب من قبل المحاسب كما في السابق، حتى لا نصبح متسولين أمام الصرافات"، طبقا لتعبيره.

ويعيش الأهالي في مناطق سيطرة النظام بسوريا ظروفا اقتصادية سيئة، حيث تسجل قيمة الليرة السورية تراجعا ملحوظا أمام الدولار الأمريكي رغم عقد حاكم مصرف سوريا المركزي اجتماعا مع رجال أعمال مقربين من النظام السوري لمناقشة مبادرة تدعم الليرة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري ضعفا في الخدمات العامة، حيث اشتكى أهال من انتشار القمامة في معظم المحافظات، وحرقها قرب منازل المدنيين، إضافة إلى القرارات التي تزيد من معاناتهم، منها تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية بحكومة النظام مخصصات البنزين المسموح بتعبئتها إلى النصف.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2019 2:06:10 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
جريح بقصف مدفعي لقوات النظام على غرب مدينة إدلب
الخبر التالي
ناشطون: تسليم أسرى النظام "طعنة" تركية للثورة السورية