"قسد" تقول إنها استعادت مواقع في الحسكة و"الجيش الوطني" ينفي

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2019 7:23:14 م خبر عسكري معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأحد، إنها سيطرت على 13 قرية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة، بينما الأخير نفى ذلك.

وأضافت "قسد" في صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، أنها استعادت السيطرة على قرى داودية والسعيد وريحانة والسويدية وكنبهر وعبوش وأم شعيفة وفيصلي وعزيزة وقاسمية وجميلية وأم عشبة والعريشة ومواقع أخرى، خلال الـ 24 الماضية، بعد اشتباكات ضد "الجيش الوطني" والقوات التركية.

من جانبه نفى الناطق باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود في تصريح مقتضب لـ "سمارت" انسحاب مقاتليهم من أي موقع سيطروا عليه في محافظة الحسكة، لافتا أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في منطقتي رأس العين بالحسكة وتل أبيض بالرقة.

وسيطر الجيش الوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة الأربعاء 30 تشرين الأول 2019، على قرى القاسمية والمحمودية، خربة جمو ورجلا حمرا إضافة إلى  العزيزية والريحانية، خربة قراج والفيصلية و العبوش في منطقتي تل تمر ورأس العين.

وتستمر الاشتباكات بين "الجيش الوطني" و"قسد" رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق الثلاثاء 29 تشرين الأول 2019، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين.

ويأتي ذلك رغم إعلان وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء 29 تشرين الأول 2019، اكتمال انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة التي تشمل رأس العين، وقولها أنه جرى انسحاب 34 ألف عنصر يتبعون لـ 68 فصيلا منضويا ضمن "قسد" إضافة إلى ثلاثة آلاف قطعة سلاح و ومعدات عسكرية من المنطقة الآمنة إلى العمق بمسافة 30 كيلو متر.

واتفقت كلا من روسيا وتركيا  الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، على انسحاب "قسد" من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا بعمق 32 كيلو متر خلال 150 ساعة، وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2019 7:23:14 م خبر عسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
قوات النظام تعزز مواقعها المشتركة مع "قسد" شمال مدينة الرقة
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل جثث جديدة من مقبرة جماعية غرب الرقة