"الإدارة الذاتية" تبدي تخوفها من إحداث عملية تغيير ديمغرافي شمالي شرقي سوريا

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2019 5:32:52 م خبر عسكرياجتماعي معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة

أبدت "الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، تخوفها من إحداث عملية تغيير ديمغرافي في المناطق التي سيطر عليها الجيشين التركي والوطني التابع للحكومة السورية المؤقتة شمالي شرقي سوريا.

وقال الرئيس المشترك لـ "مكتب العلاقات الخارجية" في "الإدارة الذاتية" عبد الكريم عمر بمؤتمر صحفي في مدينة القامشلي، إن "تركيا تحاول جلب سكان من خارج منطقتي تل أبيض بالرقة ورأس العين بالحسكة، وتوطينهم فيها وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، لتحقيق أهداف سياسية تحت حجة إعادة اللاجئين"، مشيرا أن "هدف عملية إعادة اللاجئين هو تغيير هوية المنطقة وإجراء التغيير الديمغرافي".

وطالب "عمر" الأمم المتحدة تجاهل دراسة مقترح تركيا، و"تشكيل لجنة تقصي الحقائق والاطلاع على ممارسات تركيا والجيش الوطني"، مردفا أن "المشروع التركي الذي سوف يلحق الضرر بالمنطقة ويسبب المزيد من عدم الاستقرار".

وأضاف "عمر" أن الإدارة الذاتية أكدت استعداها للتعاون في ملف اللاجئين بشرط أن يكون بإدارة وإشراف الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار والضمان لعودة الأهالي إلى مناطقهم الأصلية دون خوف أو فزع، كما يقطع الطريق أمام تغيير هوية المناطق وتركيبتها السكانية والمجتمعية ويحافظ على التعدد والتنوع الموجود".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الأربعاء 18 أيلول 2019، إن "المنطقة الآمنة" التي تريد بلاده إقامتها ستتسع لما بين مليونين وثلاثة ملايين لاجئ سوري متواجدين في تركيا ودول الاتحاد الأوروبي.

وكانت تركيا أعلنت عن إنطلاق العملية العسكرية التركية  ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها، وسيطر الجيشين التركي والوطني خلال معركة الفرات على منطقتي تل أبيض ورأس العين وعدد كبير من القرى في محافظتي الرقة والحسكة.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2019 5:32:52 م خبر عسكرياجتماعي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
لجنة من نازحي منطقة تل رفعت بحلب تلتقي مسؤولين أتراك
الخبر التالي
انسحاب رتل عسكري ضخم للجيش الأمريكي من حلب إلى "إقليم كردستان"