تراجع حركة بيع السجاد في العاصمة دمشق نتيجة ارتفاع أسعارها

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2019 10:14:05 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دمشق

تراجعت حركة بيع السجاد في أسواق العاصمة السورية دمشق مع قدوم فصل الشتاء، نتيجة ارتفاع سعر المتر الواحد أكثر من 20 بالمئة عن العام الماضي.

وقال تاجر سجاد لـ "سمارت"، إن سعر المتر الواحد من السجاد المصنوع من خيوط البوليستر ارتفع 20 مئة عن العام الماضي، حيث بلغ 12 ألف ليرة سورية بعد أن كان 10 ألف ليرة، وتتراوح سعر السجادة الواحدة بين الـ 70 و75 ألف ليرة بعد أن كانت بنحو 60 ألف ليرة.

وتابع: أما السجاد المصنوع من الصوف ارتفع المتر ارتفع 33 بالمئة، حيث بلغ الـ 40 ألف ليرة، بينما كان العام الماضي نحو 30 ألف ليرة، وأصبح سعر السجادة نحو 200 ألف ليرة سوريا.

وأرجع التاجر ارتفاع أسعار السجاد نتيجة ارتفاع كلفة الإنتاج وأسعار الخيوط المستوردة، إضافة إلى الارتفاع الكبير لأسعار الدولار الأمريكي، مشيرا أن حركة البيع أصبحت "ضعيفة جدا"، وأن الأهالي لجأوا لاستخدام مواد أخرى عوضا عن السجاد.

وأضاف مدني لـ "سمارت" أنه اشترى سجادة مستعملة عوضا عن الجديدة نتيجة ارتفاع الأسعار وعدم قدرته على شرائها، لافتا أنهم كانوا يستخدمون الأغطية عوضا عن السجاد.

وشهدت أسعار الخضروات والمواد الغذائية والسلع والبضائع ارتفاع ملحوظ في الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ظل تذبذب سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية وتراجع قيمة الليرة خلال الأشهر القليلة الماضية بمقدار 60 ليرة.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 نوفمبر، 2019 10:14:05 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
قيادي في "تحرير الشام": قوات روسية تشارك بمعارك شمال اللاذقية
الخبر التالي
محتجون يطردون عناصر "تحرير الشام" وجباة أموال من مدينة بإدلب