ارتفاع أسعار زيت الزيتون في حماة لارتفاع تكاليف النقل والعصر

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 1:51:02 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة

ارتفعت أسعار زيت الزيتون في مدينة حماة التي تسيطر عليها قوات النظام السوري وسط البلاد، بمقدار نحو 30 بالمئة مقارنة مع العام الماضي، رغم ثبات سعر الزيتون، بسبب ارتفاع تكاليف النقل والعصر.

وقال أهال من المدينة لـ "سمارت" إن سعر الصفيحة الواحدة التي تبلغ سعتها 17 لترا من زيت الزيتون بات يتراوح بين 28 إلى 30 ألف ليرة سورية (حوالي 54 - 58 دولار أمريكي)، بينما كانت تباع العام الماضي بـ 22 ألف ليرة (42 دولار).

وأضاف الأهالي أن سعر الصفيحة الواحدة يساوي المرتب الشهري للموظف، مشيرين أن معظم العائلات كانت تشتري نحو أربع صفائح (68 لتر) خلال فصل الشتاء، لأن زيت الزيتون يعتبر مادة أساسية في المنزل.

وقال أحد الأهالي إنه يضطر إلى شراء زيت الزيتون بكميات صغيرة، حيث يبلغ سعر الليتر الواحد من الزيت نحو 1700ليرة سورية، بعد أن كان يباع بنحو 1300 ليرة العام الماضي، مضيفا أن هذه الكمية لا تكفيهم سوى أسبوع واحد.

وقال مزارعو زيتون لـ "سمارت" إن هذا الارتفاع جاء رغم ثبات سعر الزيتون، حيث يبلغ سعر الكيلوجرام الواحد منه نحو 600 ليرة، مشيرين أن السبب يعود إلى ارتفاع أجور المعاصر التي تتقاضى 20 ليرة سورية عن الكيلوجرام الواحد إذا كانت الكمية أقل من نصف طن (500 كغ)، و17 ليرة إذا كانت الكمية أكبر من ذلك، مضيفين أن أصحاب المعاصر يشترون أيضا بقايا الزيتون من المزارعين بسعر 80 ليرة لكل كيلوجرام.

ولفت المزارعون أيضا إلى تأثير نقص اليد العاملة، وزيادة تكاليف النقل في ظل ارتفاع أسعار المحروقات، عدا عن الخسائر التي لحقت بالمزارعين بسبب العمليات العسكرية، حيث قالت دائرة الزراعة في منطقة سهل الغاب أواخر شهر أيار الماضي، إن خسائر الفلاحين بسبب عمليات النظام العسكرية تقدر بمليار و65 مليون ليرة سورية (حوالي مليوني دولار)أمريكي.

وتراجع إنتاج الزيتون العام الماضي في كثير من المناطق التي يسيطر عليها النظام بريف حماة بسبب انتشار الأمراض وتقاعس مؤسسات النظام عن تزويد الفلاحين بالمبيدات المناسبة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 1:51:02 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
روسيا ترسل آليات ومعدات عسكرية إلى بلدة عين عيسى بالرقة
الخبر التالي
أهالٍ بكفرتخاريم في إدلب يرفضون اتفاق لدخول "تحرير الشام" إلى مدينتهم