"تحرير الشام" تحتجز مدنيين وتستولي على بنائهم لقصف مدينة كفرتخاريم بإدلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 4:21:14 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

احتجزت "هيئة تحرير الشام" الخميس، عشرات المدنيين في بناء سكني بعدما استولت عليه لنصب رشاشات ثقيلة لقصف مدينة كفرتخاريم شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، ما تسبب بحالة من الذعر والخوف لدى المحتجزين.

وقال شهود عيان لـ"سمارت"، إن "تحرير الشام" استولت على بناء سكني مؤلف من أربع طوابق بمحيط مدينة كفرتخاريم وأجبرت سكان البناء البالغ عددهم أكثر من 30 مدنيا، على التجمع في الطابق الأرضي ونشرت أكثر من 40 عنصرا في باقي البناء ونصبت رشاشات ثقيلة على الأسطح وبدأت بقصف مدينة كفرتخاريم.

وأضاف الشهود، أن "تحرير الشام" قامت أيضا باقتحام المحال التجارية أسفل البناء ونشرت فيها عناصرها لاستهداف المدينة.

وأشار الشهود أن المحتجزين بينهم أكثر من 10 أطفال وعدة نساء يشعرون بالذعر والخوف، لافتا أن المدنيين لم يتمكنوا من مغادرة البناء خوفا على حياتهم.

وناشد المحتجزون إيجاد حل أو تهدئة لإخراجهم إلى منطقة آمنة.

وهاجمت في وقت سابق اليوم "تحرير الشام" مدينة كفرتخاريم بالمدفعية والرشاشات الثقيلة تمهيدا لاقتحامها ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، بعدما طرد الأهالي عناصر "تحرير الشام" ولجان جمع أموال "الزكاة" من معاصر الزيتون.

وكانت "حكومة الإنقاذ" العاملة بمناطق "تحرير الشام"أعلنت في 21 تشرين الأول 2019 عن تشكيل لجنة لجباية زكاة زيت الزيتون في كفر تخاريم، في ظل استياء يبديه الأهالي من ذلك ودعوتهم للخروج بمظاهرات و احتجاجات ضدها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 4:21:14 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتيل عسكري وجريح مدني بقصف روسي على إدلب
الخبر التالي
"هيئة المفاوضات" تقدم مذكرة للأمم المتحدة تطالب بوقف القصف على إدلب