قتيلان وجرحى مدنيون بقصف جوي للنظام على قرية مشمشان بإدلب

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 6:35:18 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

قتل طفل ومدني وجرح ستة مدنيين الخميس، نتيجة قصف جوي من طائرات النظام السوري الحربية على قرية مشمشان التابعة لمدينة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مسؤول الدفاع المدني في منطقة جسر الشغور أحمد يازجي في تصريح لـ "سمارت"، إن طائرة حربية شنت غارة على وسط القرية، ما أسفر عن مقتل طفل ومدني إصابة ستة آخرين بينهم طفل وعنصر دفاع مدني بجروح، نقلوا على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة، فيما قال ناشطون أن الطائرات تابعة لقوات النظام السوري.

وأضاف "يازجي" أن طفلين ما زالا مفقودين وفرق الدفاع المدني تبحث عنهما.

وقتل قائد عسكري وجرح مدني في وقت سابق الخميس، بقصف لطائرات حربية روسية على قريتي كفروما وكفرسجنة جنوب مدينة إدلب.

وتتعرض منطقة جسر الشغور منذ عدة أيام، لقصف مدفعي وصاروخي وجوي عنيف من قبل قوات النظام وروسيا، كان آخرها الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019، مقتل مدنيين وجرح ستة آخرين واستهدف مركزين للدفاع المدني في مدينة جسر الشغور، نتيجة قصف جوي من طائرات النظام الحربية.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 6:35:18 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"فريق الاستجابة" ينتشل ثماني جثث من مقبرة جماعية غرب الرقة
الخبر التالي
وصول مئات المتظاهرين من مناطق بإدلب إلى مدينة كفرتخاريم لفك حصار "تحرير الشام"