"الحر" و"تحرير الشام" يتوصلان لاتفاق ينهي هجوم الأخيرة على مدينة كفرتخاريم بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 10:18:03 م خبر عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

توصل كل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" الخميس، إلى اتفاق ينهي هجوم وحصار الأخيرة على مدينة كفرتخاريم بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" إن قيادة "فيلق الشام" التابع لـ "الحر" وممثلين عن "تحرير الشام" اجتمعوا في مدينة إدلب، واتفقوا على إيقاف حصار وهجوم "الهيئة" على مدينة كفرتخاريم، وإعادة المؤسسات والدوائر التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ "تحرير الشام" دون تدخل من الأخيرة فيها.

وأضاف المصدر أن من بنود الاتفاق حذف اسماء جميع المطلوبين من أبناء كفرتخاريم لـ "تحرير الشام"، وتعهد الأخيرة بعدم ملاحقتهم، إضافة لعودة عناصر "الهيئة" إلى مخفر المدينة.

وسبق أن قتل شخصان وجرح مدنيون في وقت سابق الخميس، نتيجة قصف لـ"تحرير الشام" بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مدينة كفرتخاريم، حيث بدأت هجوم على المدينة بعد أن حشدت قواتها في محيطها الأربعاء 6 تشرين الثاني 2019.

ووصل مئات المتظاهرين من مدينة سلقين وقرى آخرى شمال إدلب إلى مدينة كفرتخاريم بهدف فك الحصار التي تفرضه "الهيئة"، كما خرج المئات في مدن إدلب وسرمدا وأريحا وبلدة تفتناز لدعم أهالي كفرتخاريم وضد "تحرير الشام" في وقت سابق الخميس، بعد أن ناشد أهالي المدينة أبناء مدن وبلدات وقرى محافظتي إدلب وحلب للتحرك لمساندتهم والوقوف بوجه هجوم "الهيئة".

ويأتي هجوم "الهيئة" بعد رفض أهالٍ من مدينة كفرتخاريم  اتفاق وافق عليه "مجلس الأعيان، والذي يتضمن عودة "الهيئة" إلى المدينة، واختيار 18 شخصا من الأهالي ليتواجدوا في المخفر إلى جانب عناصر الشرطة التابعين لـ"حكومة الإنقاذ"، وجمع "الزكاة" بمشاركة أشخاص من المدينة يختارهم الوجهاء، على أن توزع الأموال وتصرف داخل كفرتخاريم بإشراف لجان من المدينة.

وسبق أن طرد محتجون الاثنين 4 تشرين الثاني 2019، لجان جمع أموال "الزكاة" وعناصر "تحرير الشام" من معاصر الزيتون وبعدها سيطروا على مخفر كفرتخاريم، ورفعوا عليه علم الثورة السورية وعلى حاجز لـ"تحرير الشام" عند مدخل المدينة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 نوفمبر، 2019 10:18:03 م خبر عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"تحرير الشام" تغلق معبرا يصل غرب مدينة حلب بشمالها
الخبر التالي
البنتاغون: إيرادات النفط السوري ستذهب لـ "قسد" وليس للولايات المتحدة