وفد "هيئة التفاوض" يعلن انتهاء الجولة الأولى من اجتماعات "اللجنة الدستورية"

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2019 10:24:27 م خبر سياسي اللجنة الدستورية السورية

سمارت – تركيا

أعلن وفد "هيئة التفاوض" في "اللجنة الدستورية" السورية انتهاء الجولة الأولى من الاجتماعات في مدينة جنيف بسويسرا.

وقال رئيس وفد "هيئة التفاوض" في "اللجنة الدستورية" هادي البحرة في مؤتمر صحفي ختامي بمقر الأمم المتحدة إن "افتتاح أعمال اللجنة وفتح النقاشات، لم يكن سهلا، وكان على الجميع أن يرجح العقلانية، والجلسات كانت إيجابية، والمبعوث الأممي غير بيدرسون، قام بعمله بتيسير الجلسات دون تدخل، ويجلس مستمعا مع فريقها".

بدوره، قال رئيس "هيئة التفاوض" المنبثقة عن "مؤتمر الرياض 2" نصر الحريري إننا نعلن نهاية الجولة الأولى من عمل "اللجنة الدستورية"، و "بوصلتنا في هذه العملية أن نعيد لسوريا حياتها وكرامتها حيث أن تسع سنوات تكفي لأن يوقف العالم هذه الحرب والمبدأ هو محاربة كل أشكال الإرهاب والتعصب والطائفية، والذهاب لمعالجة الأسباب التي أدت لها سواء أسباب سياسية أو أمنية أو اجتماعية".

وأشار "الحريري" أن "الشعب يدفع الثمن في استهداف خلايا تنظيم بي كي كي وتنظيم الدولة، للمدنيين ويجب على المجتمع الدولي العمل سوية لحماية المدنيين، وحماية "اللجنة الدستورية" ونسعى لوقف إطلاق نار شامل".

وفي السياق، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الجمعة، إن الجولة الافتتاحية من أول محادثات سلام سورية منذ أكثر من عام "سارت بشكل أفضل مما كان يتوقع معظم الناس"، رغم أن أعضاء بالوفود تحدثوا عن أجواء فاترة لم يتصافح فيها الجانبان.

وأضاف "بيدرسون" أن أعضاء الوفود المشاركة في اجتماع "اللجنة الدستورية" السورية تصدوا باحترافية للمناقشات التي أقر بأنها كانت صعبة في بعض الأحيان مؤكدا أن الجولة المقبلة من المناقشات تبدأ في 25 من الشهر الجاري.

وسبق أن قدّمت "هيئة التفاوض السورية" الخميس، مذكرة إلى الأمم المتحدة، تشدد فيها على ضرورة وقف  القصف والعمليات العسكرية التي يشنها كل من النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وانتهت الجلسة الأولى للهيئة المصغرة في "اللجنة الدستورية" الأربعاء،  دون تقدم واضح، وذلك بعد أن أقر أعضاء "اللجنة" النظام الداخلي لها في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، فيما قال "بيدرسون" إن هناك اختلافات عميقة وانعدام ثقة بين وفود "اللجنة الدستورية".

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل" اللجنة الدستورية" التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 نوفمبر، 2019 10:24:27 م خبر سياسي اللجنة الدستورية السورية
الخبر السابق
قتلى وجرحى باشتباكات بين عشيرتين في مدينة حلب
الخبر التالي
شكاوى من الحرمان الوظيفي لخريجي التعليم المفتوح بدمشق