مقتل إعلامي بقصف جوي روسي جنوب مدينة إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2019 5:49:18 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

قتل إعلامي الأحد، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية روسية على قرية كفرومة (33 كم جنوب مدينة إدلب)  شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن عضو "مكتب كفرومة الإعلامي" عبد الحميد اليوسف قتل خلال تغطيته للغارات الروسية على الأحياء السكنية في القرية.

وقتل خمسة مدنيين بينهم امرأة وطفلة وطفل وجرح سبعة مدنيين بينهم طفلان كحصيلة أولية في وقت سابق من الأحد، نتيجة قصف لطائرات حربية روسية على قرية كفرومة.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 نوفمبر، 2019 5:49:18 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
ستة قتلى وجرحى بحادث مروري شرق مدينة حلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى غالبيتهم أطفال ونساء بقصف روسي على إدلب