منسقو الاستجابة: نزوح 21 ألف شخص نتيجة قصف روسيا والنظام شمالي سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 1:13:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب

سمارت - إدلب

وثق "منسقو الاستجابة الأولية - سوريا" الاثنين، نزوح أكثر من 21 ألف شخص من محافظات إدلب وحماة وحلب شمالي ووسط سوريا، نتيجة قصف روسيا والنظام السوري على المنطقة.

وقال مدير "منسقو الاستجابة" محمد حلاج في تصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام وروسيا استهدفت 61 نقطة في إدلب وحلب وحماة، ما أدى لنزوح 21341 خلال الـ 72 ساعة الماضية، لافتا أن أعداد النازحين أكثر من الأعداد التي وثقوها.

وأضاف "حلاج" إن من بين المواقع المستهدفة مراكز للدفاع المدني وأخرى حيوية ومنشآت طبية ومدارس ومخيمات للنازحين، مشيرا أن القصوفات تسببت بمقتل 19 مدنيا بينهم عشرة أطفال وإصابة 42 آخرين بجروح.

ودان "حلاج" صمت المجتمع الدولي في ظل استمرار التصعيد العسكري للنظام وروسيا على المنطقة، محذرا من تفاقم الأوضاع الإنسانية بالمنطقة في حال استمر القصف، كما طالب المنظمات الدولية والمحلية بمساعدات المدنيين.

وسبق أن وثقت "منسقو الاستجابة – سوريا" الجمعة 8 تشرين الثاني 2019، قصف قوات النظام وروسيا 14 مركزا ومنشأة حيوية في إدلب وحلب خلال ثلاثة أيام.

ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 1:13:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
تركيا توقف سوريين للاشتباه بانتمائهم لتنظيم "الدولة"
الخبر التالي
تركيا وروسيا تسييران رابع دورية عسكرية مشتركة في الحسكة