وقفة لمعلمين وطلاب في مدينة بنش بإدلب احتجاجا على توقف الدعم عن التعليم

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 1:54:36 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة مظاهرة

سمارت - إدلب

نظم عدد من المعلمين والطلاب الاثنين، وقفة في مدينة بنش بمحافظة إدلب شمالي سوريا، احتجاجا على توقف الدعم عن قطاع التعليم، وللمطالبة بإعادته لإكمال العملية التعليمية.

وتجمع أكثر من 25 معلم وعددا من الطلاب في مدرسة "ممدوح شعيب" بمدينة بنش لمطالبة الاتحاد الأوروبي والمنظمات الداعمة لقطاع التعليم في محافظة إدلب بإعادة الدعم لمديرية التربية في إدلب، إضافة إلى صرف الرواتب للمعلمين وتقديم المستلزمات للمدارس.

ورفع المحتجون علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعض منها "المعلم هو الذي يصنع الخالدين، إلى كل وسائل الإعلام في العالم هذا الإضراب لأنه لا يوجد رواتب بالعربي الفصيح، كرامة المعلم فوق كل اعتبار معلمون بلا رواتب، أكرمو من قالوا فيه كاد أن يكون رسولا".

وقال المعلم هادي صادق لـ "سمارت" إنهم أضرب عن الدوام في المدارس منذ ثلاثة أيام، نتيجة عدم صرف رواتبهم منذ ثلاثة أشهر، مشيرا أن المدارس تفتقد الكثير من المستلزمات منها المقاعد والكتب إضافة إلى وسائل التدفئة.

وأضاف مدير مدرسة "الرسالة" أحمد الأسعد، أنهم سيستمرون في إضرابهم إلى أن تعيد المنظمات تميل قطاع التعليم وصرف الرواتب للمعلمين وتأمين المستلزمات للمدارس والطلاب.

وسبق أن قالت مديرية التربية في محافظة إدلب، الاثنين 16 أيلول 2019، إن منظمة "كيومنكس" (منحة التعليم من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا) أوقفت الدعم المادي عن المعلمين في المحافظة.

وتعاني العملية التعليمية من صعوبات عدة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، أبرزها انقطاع الدعم من الجهات المانحة وتدخل الفصائل العسكرية بسير العملية التعليمية، إضافة إلى القصف المباشر من قبل روسيا وقوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 1:54:36 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة مظاهرة
الخبر السابق
تركيا وروسيا تسييران رابع دورية عسكرية مشتركة في الحسكة
الخبر التالي
مقتل امرأة وإصابة مدني بقصف جوي وصاروخي لروسيا على جنوب إدلب