اتهامات متبادلة بين "قسد" وتركيا بخرق الاتفاق بما يخص شمالي شرقي سوريا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 3:30:46 م خبر عسكري معركة شرق الفرات

سمارت - تركيا

تبادلت الاثنين، كل من وزارة الدفاع التركية و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الاتهامات بخرق الاتفاق الروسي - التركي بما يخص المنطقة الآمنة شمالي شرقي سوريا.

وقالت "الدفاع التركية" في تغريدة نشرتها على حسابها الخاص بموقع "تويتر"، إن "قسد" نفذت 19 هجوما ضد القوات التركية والجيش الوطني السوري خلال  الـ 24 ساعة الماضية في شمالي شرقي سوريا.

بدوره قال المركز الإعلامي لـ "قسد" عبر وسائل إعلامه، إن الجيشين التركي و"الوطني السوري" نفذا 190 هجوما ضد "قسد" شمل 82 جويا عبر طائرات الاستطلاع والحربية منذ بدء سريان الاتفاق، مشيرا أن 182 عنصر من "قسد" قتلوا و243 جرحوا خلال تلك الهجمات.

فيما نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن المتحدث باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف الحمود قوله، إن 198 مقاتلا قتلوا و643 جرحوا منذ انطلاق العملية العسكرية التركية شرق نهر الفرات.

وتوصلت كلا من تركيا وأمريكا مطلع آب الفائت، لاتفاق يقضي بإنشاء المنطقة الآمنة على الحدود التركية من الجانب السوري، ينص على تسيير دوريات أرضية وجوية مشتركة بين البلدين وانسحاب "قسد" من تلك المنطقة، إلا أن تركيا تراجعت عن الاتفاق وقالت إنها غير راضية عنه، لتعلن عن بدء عملية عسكرية هناك.

وبعد أن أطلقت تركيا عمليتها العسكرية شرق نهر الفرات يوم 9 تشرين الأول 2019، توصلت لاحقا لاتفاق مع أمريكا يقضي بوقف مؤقت لإطلاق النار بين الجيش التركي و"قسد" ريثما تنسحب الأخيرة من المنطقة الآمنة بعمق 20 ميلا، لتتوصل لاتفاق آخر مع روسيا يقضي بانسحاب "قسد" بعمق 32 كم وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة عقب عملية الانسحاب.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 3:30:46 م خبر عسكري معركة شرق الفرات
الخبر السابق
مجهولون يغتالون رجل دين مسيحي مع والده قرب دير الزور
الخبر التالي
مقتل مدير منظمة تدعم الدفاع المدني السوري بظروف غامضة في تركيا