تنظيم "الدولة" يتبنى اغتيال رجل دين مسيحي قرب دير الزور

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 7:59:28 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - دير الزور

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين، عملية اغتيال رجل دين مسيحي مع والده على الطريق الواصل بين محافظتي دير الزور والحسكة شمالي شرقي سوريا.

ونشرت وسائل إعلام تابعة لتنظيم "الدولة" صورة وثيقة شخصية تحمل اسم "ابراهيم حنا بيدو" بصفة "راعي الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية في الجزيرة والفرات"، قالت إن عناصر التنظيم وجدوها مع أحد القتيلين.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" في وقت سابق الاثنين، إن أشخاصا مجهولي الهوية استهدفوا سيارة يستقلها القس إبراهيم حنا الملقب "هوسيب بيدو" ووالده "حنا" عبر إطلاق النار عليهما خلال توجههما إلى مدينة دير الزور للإشراف على ترميم كنيسة "الأرمن" ما أدى لمقتلهما على الفور.

وتكررت خلال العام الجاري عمليات إطلاق النار و تفجير العبوات الناسفة  والسيارات المفخخة في شمالي شرقي سوريا، استهدفت معظمها عناصر في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والأشخاص المرتبطين بـ "الإدارة الذاتية" الكردية، وطالت أحيانا مدنيين، سجلت غالبيتها ضد مجهولين فيما وجهت أصابع الاتهام أحيانا إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 نوفمبر، 2019 7:59:28 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
العثور على جثة شاب قرب حاجز للنظام في درعا
الخبر التالي
36 قتيلا وجريحا بثلاث تفجيرات في مدينة القامشلي بالحسكة