انهيار مبنى بساكنيه نتيجة قصف روسي على قرية بإدلب

تحرير حسن برهان, عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2019 2:03:33 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

انهار بناء مؤلف من ثلاث طبقات بساكنيه الذين مايزالون تحت الأنقاض الثلاثاء، نتيجة قصف جوي روسي على قرية شنان جنوب إدلب شمالي سوريا.

وشنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على القرية استهدفت إحداها منزل مؤلف من ثلاث طوابق، ما أدى لانهياره واحتجاز ثلاث عوائل تسكنه تحت الأنقاض، دون معرفة ما إذا كانوا على قيد الحياة وسط استمرار عمل الدفاع المدني لرفع الأنقاض وانتشالهم.

ورجح شهود عيان أن تستمر عمليات الإنقاذ ساعات، كون الغارات الروسية دمرت الطوابق الثلاثة بشكل كامل.

كما تمكنت فرق الدفاع المدني من إخراج رجلين على قيد الحياة من تحت ركام أبنية مجاورة تأثرت بالقصف.

إلى ذلك قالت مصادر محلية إن إحدى الغارات التي استهدفت القرية أسفرت عن إصابة طفل نازح من مدينة كفرنبل عمره 15 عاما.

وسبق أن حرم القصف الجوي الروسي على مشفى النساء والأطفال في قرية شنان، نساء قرابة عشرين قرية من المشفى الوحيد الذي يتعالجن به في ريف إدلب الجنوبي، حيث تسبب القصف بخروجه عن الخدمة وجرح ثلاثة من أفراد طاقمه الطبي.

وقتل عسكريون وجرح مدني في وقت سابق الثلاثاء، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية روسية على مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب).

ويستمر التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا رغم إعلان الأخيرة الجمعة 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات النظام جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان, عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 نوفمبر، 2019 2:03:33 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
تعليق مناشير تطالب بخروج "حزب الله" والإفراج عن المعتقلين بدرعا
الخبر التالي
أردوغان: سأبلغ ترامب بأن واشنطن لم تنفذ وعدها في سوريا