وقفة تضامنية مع المعتقلات المفرج عنهن في مدينة إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2019 11:04:49 م خبر اجتماعيفن وثقافة معتقل

سمارت - إدلب

نظمت منظمة "نقطة بداية" السبت، وقفة تضامنية في مدينة إدلب شمالي سوريا، مع المعتقلات المفرج عنهن من سجون النظام السوري، وذلك في مواجهة العنف الذي يتعرضن له من المجتمع المحيط بسبب اعتقالهن.

وقالت مديرة مركز المنظمة في منطقة أريحا منال مازن، والمشاركة في الوقفة بتصريح إلى "سمارت" إن وقفة تأتي ضمن حملة "صرخة معتقل" والتي تهدف إلى رفع "وصمة العار" عن الناجيات من المعتقل وتغيير نظرة المجتمع لهن، إضافة إلى إيصال صوت المعتقلين الذين يتعرضون للانتهاك في سجون النظام.

وبدوره أشار أحد المشاركين بالوقفة حسن الأحمد من مدينة كفرنبل أنه جاء للمشاركة بسبب أهمية موضوع المعتقلين وخاصة الناجيات التي ينظر لها مجتمعها على أنها "وصمة عار" بسبب احتمالية تعرضها للاغتصاب، "وأحببت أن أقف مع هذه المعتقلة للتأكيد على أنها وسام شرف يوضع على الصدر".

وسبق أن وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 9906 امرأة لا تزال قيد الاعتقال أو الاخفاء القسري في سوريا، منهم 8057 في سجون النظام السوري، في حين تتعرض النساء في سوريا إلى انتهاكات جسدية ومعنوية على خلفية معتقدات اجتماعية أو دينية، كالتحرش والضرب والقتل والإقصاء.

وجاء في تقرير للأمم المتحدة أن السجن له بالغ الأثر على المعتقلات وقد يغير حياة النساء للأبد، "بسبب العادات الاجتماعية والأعراف المرتبطة بالشرف، يميل المجتمع للاحتفاء بالرجال عند إطلاق سراحهم، بينما تواجه النساء العار والوصم والرفض من جانب الأزواج والآباء، الذين يفترضون أنهن تعرضن للاغتصاب في السجن".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2019 11:04:49 م خبر اجتماعيفن وثقافة معتقل
الخبر السابق
وصول 216 عائلة نازحة إلى مخيم أنشأته "الإدارة الذاتية" مؤخرا في الحسكة
الخبر التالي
أمريكا ترصد ملايين الدولارات مقابل معلومات عن رجال دين خطفهم "داعش" بسوريا