قتلى وأسير من قوات النظام خلال محاولتهم التسلل جنوب شرق إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 11:07:43 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قتل عناصر من قوات النظام السوري وأسر آخر ليل الجمعة - السبت، باشتباكات مع "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، بعد تسللهم جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت"، إن ثمانية عناصر من قوات النظام تسللوا إلى مدرسة قرية تل دم جنوب شرق مدينة إدلب، ما أدى لاشتباكهم مع مقاتلي "الجبهة الوطنية"، حيث قتل سبعة عناصر من الأولى وأسر آخر، دون وقوع قتلى وجرحى في صفوف "الجبهة".

وسبق أن سيطرت قوات النظام الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، على قريتي أم الخلاخيل والزرزور بناحية التمانعة في منطقة معرة النعمان بعد قصف مكثف عليهما بمختلف أنواع الأسلحة.

وتستمر محاولة النظام في التقدم في محافظة إدلب، بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وفرضها حصارا تاما على نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مدينة مورك شمال حماة، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 11:07:43 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"اللجنة الدستورية السورية" تنهي جولة المحادثات الثانية دون توافق على جدول أعمال
الخبر التالي
ارتفاع سعر الطحين إلى الضعف في مدينة الرقة