"الجبهة الوطنية" و"تحرير الشام" يبدآن عملا عسكريا ضد النظام جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 1:06:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

بدأت "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" السبت، عملا عسكريا ضد قوات النظام السوري جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية" في تصريح خاص إلى "سمارت"، إن المرحلة الأولى من العمل العسكري تهدف لاستعادة السيطرة على قريتي إعجاز والمشيرفة اللتين سيطر عليهما النظام مؤخرا، لافتا أن معظم الأسلحة الثقيلة ومضادات الدروع الموجودة في المعركة تابعة لـ "الجبهة الوطنية".

وأضاف المصدر أن عدد من عناصر النظام قتلوا وجرحوا، دون معرف العدد الدقيق، نتيجة الاشتباكات بين الطرفين، كما دمرت "تحرير الشام" دبابة وقتلت طاقمها في محيط قرية سرجة جنوب مدينة إدلب، نتيجة استهدافها بصاروخ موجه، إضافة إلى تدمير "الجبهة الوطنية" عربة بي أم بي بصاروخ حراري بمحيط قرية إعجاز.

وسبق أن قتل سبعة عناصر من قوات النظام وأسر آخر ليل الجمعة - السبت، باشتباكات مع "الجبهة الوطنية للتحرير"، بعد تسللهم إلى مدرسة قرية تل دم جنوب شرق مدينة إدلب.

وسيطرت قوات النظام الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، على قريتي أم الخلاخيل والزرزور بناحية التمانعة في منطقة معرة النعمان بعد يوم، من سيطرتها على قرية المشيرفة.

وتستمر محاولة النظام في التقدم في محافظة إدلب، بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وفرضها حصارا تاما على نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مدينة مورك شمال حماة، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 1:06:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
الجيش التركي يعتقل امرأتين في سوريا بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة"
الخبر التالي
ميليشيا "الدفاع الوطني" تسرق واجهات محال تجارية في مدينة البوكمال