"الجبهة الوطنية" و "تحرير الشام" تسيطران على ست قرى جنوب شرق إدلب

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 9:46:35 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت – إدلب

استعادت "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" وفصائل عسكرية أخرى السبت، السيطرة على قرى جديدة سبق أن سيطرت عليها قوات النظام السوري، جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم الجبهة الوطنية النقيب ناجي مصطفى في تصريح خاص إلى "سمارت" إن الفصائل سيطرت على قرى مغارة وميرزا واعجاز والمشيرفة ورسم الورد وسروج واسطبلات جنوب شرق إدلب، بعد معارك وصفها بالعنيفة ضد قوات النظام السوري.

وأضاف "مصطفى" أن الفصائل استطاعت التقدم واستعادة السيطرة على القرى بعد اشتباكات أدت لمقتل وجرح العشرات من قوات النظام، واستيلاء الفصائل على أسلحة متوسطة وثقيلة وذخائر، ضمن معركة أطلقوها باسم "ولا تهنوا" في وقت مبكر من السبت، ردا على قصف النظام للمناطق المأهولة بالسكان.

وأكد "مصطفى" أن المعركة مستمرة حتى استعادة السيطرة على جميع القرى التي سيطرت عليها قوات النظام في مناطق جنوب وجنوب شرق إدلب، مضيفا أن العمليات ستستمر للسيطرة على نقاط أخرى، على حد قوله.

وشهدت مناطق الاشتباكات قصفا جويا لطائرات روسية، وآخر مدفعي لقوات النظام دون التسبب بوقوع إصابات.

وسيطرت قوات النظام الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، على قريتي أم الخلاخيل والزرزور بناحية التمانعة في منطقة معرة النعمان بعد يوم، من سيطرتها على قرية المشيرفة.

وسبق أن قتل سبعة عناصر من قوات النظام وأسر آخر ليل الجمعة - السبت، باشتباكات مع "الجبهة الوطنية للتحرير"، بعد تسللهم إلى مدرسة قرية تل دم جنوب شرق مدينة إدلب.

وتستمر محاولات النظام للتقدم في محافظة إدلب بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 9:46:35 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جرحى بانفجار سيارة مفخخة في تل أبيض بالرقة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تفرض حظرا للتجول في مدينة الرقة حتى الصباح