روسيا تحول مركزا لـ "وحدات حماية المرأة" في مدينة عامودا بالحسكة إلى مقر لها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 10:56:17 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات

سمارت - الحسكة

حولت قوات روسية السبت، مركزا تابعا لـ "وحدات حماية المرأة" الكردية (YPJ) إلى مقر في مدينة عامودا (67 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال شهود عيان لـ "سمارت" إن القوات الروسية اتخذت من مركز "أكاديمية الحماية الذاتية للمرأة" في مدينة عامودا مقرا جديدا لها، ورفعت فوقه العلم الروسي.

وأضاف الشهود أن عناصر "الوحدات" التابعين لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) انسحبوا من المركز في وقت سابق، دون تحديد المكان الذي توجهوا إليه.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن هذه النقطة تعتبر أول نقطة عسكرية لروسيا في المنطقة خارج مطار مدينة القامشلي.

كذلك أفادت مصادر من مدينة الدرباسية (25 كم غرب مدينة عامودا) أن القوات الروسية بدأت بتجهيز نقطة أخرى لها في المدينة، مشيرين أنه من المتوقع أن تبدأ التمركز فيها خلال أيام.

يأتي ذلك تزامنا مع انسحاب قوات عسكرية أمريكية من مدينة الحسكة باتجاه منطقة تتواجد فيها آبار نفط في المحافظة، إضافة لتمركز قوات أخرى في نقطة أنشأتها حديثا جنوب مدينة القامشلي

وبعد أن أطلقت تركيا عمليتها العسكرية ضد "قسد" شرق نهر الفرات الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، توصلت إلى اتفاق مع أمريكا يقضي بوقف مؤقت لإطلاق النار ريثما تنسحب "قسد" من المنطقة الآمنة بعمق 20 ميلا، لتتوصل لاتفاق آخر مع روسيا يقضي بانسحاب "قسد" وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2019 10:56:17 م خبر دوليعسكريسياسي معركة شرق الفرات
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تفرض حظرا للتجول في مدينة الرقة حتى الصباح
الخبر التالي
جرح طفلين بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات النظام بدرعا