23 قتيلا وجريحا بقصف جوي روسي على السجن المركزي في مدينة إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 ديسمبر، 2019 7:21:40 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

قتل وجرح 23 شخصا بينهم طفلين وامرأة الاثنين، نتيجة غارات من طائرات حربية روسية على السجن المركزي في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن الطائرات الحربية الروسية شنت 13 غارة على السجن المركزي ومحيطه، ما أسفر عن مقتل طفلين ووالدتهما وجرح نحو 20 شخصا معظمهم من السجناء، لافتين أن الامرأة والطفلين كانوا في السجن خلال فترة الزيارة.

وأضاف الناشطون أن الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" أغلق الطرق المؤدية إلى السجن، ومنعت دخول وخرج أي أحد باستثناء سيارات الإسعاف.

وأشار الناشطون أن بعض السجناء فروا من السجن بعد الغارات الروسية، حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لـ "تحرير الشام" و"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة الأولى بعضا منهم، وما تزال تلاحق البقية، دون توفر معلومات عن الأعداد.

وسبق أن قتل وجرح أكثر من 20 مدنيا  في مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب)، بمجزرة ارتكبتها طائرات حربية تابعة للنظام، كما قتل مدني وجرح خمسة آخرين بقصف مماثل على سوق الهال في مدينة سراقب، وجرح مدني بقرية الصرمان.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 ديسمبر، 2019 7:21:40 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
الليرة تواصل انهيارها أمام الدولار ليصل إلى عتبة 950 بحلب
الخبر التالي
ارتفاع متفاوت بأسعار المواد الغذائية والمحروقات في مدينة تل أبيض بالرقة