57 قتيلا وجريحا باشتباكات بين قوات النظام وميليشياتها غرب مدينة حماة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 ديسمبر، 2019 11:03:47 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حماة

قتل وجرح 57 عنصر من قوات النظام السوري وميليشيات "الشبيحة"، نتيجة اشتباكات بينهما في مدينة سلحب (37 كم غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الخميس، إن سبعة عناصر من جهاز الشرطة وخمسة من "الأمن الجنائي" التابعين لقوات النظام قتلوا وجرح 20 آخرين بينهم رئيس فرع "الأمن الجنائي" العقيد أكرم نافية، نتيجة اشتباكات مع ميليشيات "الشبيحة" في مدينة سلحب، كما قتل 13 عنصر وجرح 17 آخرين من الأخيرة.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات مستمر منذ يومين، على خلفية هجوم عناصر من ميليشيات "الشبيحة" على مركز ناحية مدينة سلحب وقتلهم رئيسها مهند وسوف المنحدر من قرية عنبورة التابعة لمدينة مصياف.

وأشارت المصادر أن الطرفين استخدما الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقواذف الآر بي جي بالاشتباكات.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في محافظة حماة بشكل عام استياء من غياب دور حكومة النظام ومؤسساته في ضبط الأمن في المنطقة وانتشار فوضى السلاح وحوادث الاعتداء والسرقة.

وجندت قوات النظام آلاف العناصر ووزعتهم ضمن ميليشيات أطلقت عليهم "الدفاع الوطني" بعد انطلاق الثورة السورية في آذار 2011، في حين شكل أشخاص مقربون من النظام السوري ميليشيات للقتال إلى جانب قواته، كما دخلت ميليشيات شيعية لمساندة النظام السوري في معاركه ضد الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية أبرزها "لواء القدس، حزب الله اللبناني، لواء فاطميون، لواء زينبيون، لواء أبو الفضل العباس، الحرس الثوري الإيراني".

 

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 ديسمبر، 2019 11:03:47 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
النظام يفرج عن معتقل من محافظة درعا
الخبر التالي
"الحرس الثوري" ينشئ منطقة صناعية له في مدينة البوكمال بدير الزور