قتلى وجرحى للنظام نتيجة اشتباكات مع "الحر" شرق إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2019 8:03:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الأحد، نتيجة اشتباكات مع مقاتلي الجيش السوري الحر، بعد محاولتهم التقدم شرق مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" التابع لـ "الحر" النقيب ناجي مصطفى في تصريح إلى "سمارت" إن فرق الرصد والاستطلاع كشفوا محاولة تقدم لقوات النظام من بلدة أبو الظهور على منطقة "الكتيبة المهجورة"، ما أدى لاندلاع اشتباكات بينها وبين الفصائل العسكرية، أسفرت عن مقتل 10 عناصر من قوات النظام وجرح نحو 20 آخرين، دون ذكر الخسائر المادية والبشرية للفصائل العسكرية.

إلى ذلك أعلنت "كتيبة أنصار التوحيد" في بيان لها صد محاولة تقدم أخرى لقوات النظام على قرية تل طويل شرق مدينة إدلب، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت الفصائل العسكرية سيطرت السبت 30 تشرين الثاني 2019، على قرى مغارة وميرزا واعجاز والمشيرفة ورسم الورد وسروج واسطبلات جنوب شرق مدينة إدلب، بعد معارك ضد قوات النظام السوري، إلا أن الأخيرة استعادتها جميعها بأقل من أسبوع.

وتستمر محاولات النظام للتقدم في محافظة إدلب بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية وكامل ريف حماة الشمالي، وسط استمرار المعارك بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة والنظام والميليشيات الموالية لها بدعم من الطيران الروسي من جهة أخرى.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2019 8:03:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى بقصف جوي من طائرات مجهولة شمال حلب
الخبر التالي
اتفاق لنشر القوات الروسية جنوب الطريق الدولي والجيش التركي شماله بالحسكة والرقة