مظاهرة في مدينة سراقب بإدلب تنديدا بقصف النظام وروسيا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 ديسمبر، 2019 4:35:16 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - إدلب

تظاهر العشرات الثلاثاء، في مدينة سراقب (10 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، تنديدا بالحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على المحافظة.

وشارك في المظاهرة قرابة 75 شخصا رفعوا علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعضها "سراقب العز قولا وفعلا" و"بحلول العام الجديد مقتنعون بالحل الوحيد، لايفل الحديد إلا الحديد"، كما أشعلوا إطارات في شوارع المدينة.

في هذا السياق قال أحد المشاركين بالمظاهرة يلقب نفسه "أبو طلعت" لـ"سمارت"، إنهم يوجهون رسالة للمجتمع الدولي للتحرك ضد المجازر التي ترتكبها روسيا وقوات النظام بحق المدنيين والأطفال في مدن وبلدات جنوبي محافظة إدلب، مشيرا أنهم مستمرين بالثورة حتى تحقق أهدافها وإخراج كافة المعتقلين من سجون النظام.

وسبق أن تظاهر الجمعة، عشرات المدنيين في مدينة إدلب ومحيطها، تنديدا بالحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا على المنطقة.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 ديسمبر، 2019 4:35:16 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
جريحان بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين شمال حلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى من قوات النظام باشتباكات مع "الجبهة الوطنية" بإدلب