ضحايا بينهم أطفال بقصف صاروخي على مدرسة شرق إدلب

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2020 1:38:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 1 يناير، 2020 7:38:10 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2020/01/01 18:24:16 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2020/01/01 14:26:04 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2020/01/01 12:44:17 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح ما لايقل عن 25 مدنيا بينهم أطفال الأربعاء، نتيجة قصف صاروخي يرجح أنه لقوات النظام السوري استهدف مدرسة ومحيطها في مدينة سرمين (10 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال إعلامي الدفاع المدني بسرمين مصطفى الراشد بتصريح إلى "سمارت"، إن صاروخ عنقودي مجهول المصدر استهدف مدرسة بسرمين، ما أدى لمقتل تسعة مدنيين بينهم خمسة أطفال وامرأتين وإصابة 16 آخرين بجروح بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء من الكادر التدريسي.

ومن جانبه ذكر مسؤول التوثيق في مشفى سرمين محمد فاضل لـ"سمارت"، أن قوات النظام قصفت بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية مدرسة "الشهيد عبدو سلامة" للتعليم الأساسي وروضة أطفال بجانبها، ومنطقة السوق ما أدى لمقتل معلمة وثلاثة أطفال روضة ورجلين إضافة إلى جرح عدد من المدنيين بينهم 10 بحالة خطرة حيث نقلوا إلى نقاط طبية خارج المدينة.

وأضاف "فاضل" أن القصف تزامن مع انصراف الطلاب من المدرسة والروضة المجاورة.

فيما أشار ناشطون ومصادر محلية أن نحو ثمانية مدنيين قضوا بالقصف الصاوخي على المدينة دون أن يتمكنوا من تحديد المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ.

وشنت طائرات حربية روسية ليل الثلاثاء - الأربعاء، عشرات الغارات الجوية على محيط مدينة إدلب كما قصفت قوات النظام السوري بالصواريخ بلدات وقرى بالمحافظة.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2020 1:38:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 1 يناير، 2020 7:38:10 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"قسد" تعتقل شبانا شمال الرقة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري
الخبر التالي
وقفة في الرقة تنديدا بالحملة العسكرية على إدلب