"فيلق الرحمن" يجبر ضابطا في صفوفه على ترك منزله شمال حلب بعد استقالته

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2020 5:50:12 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أجبر "فيلق الرحمن" المنضوي في صفوف الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السوري المؤقتة ضابطا مستقيل من صفوفه على ترك منزله في منطقة عفرين بمحافظة حلب شمالي سوريا، نتيجة رفضه المشاركة في معركة شرق الفرات.

وقال مصدر مقرب من النقيب محمد العمر المستقيل من صفوف "فيلق الرحمن" لـ "سمارت" الخميس، إن الأخير أفرج عن "العمر" بعد اعتقاله لساعات وتعهده بترك منزل يقطنه في قرية قيبار قرب مدينة عفرين، مشيرا أنه كان يسكن المنزل بموجب عقد بينه وبين "لواء المعتصم بالله" التابع لـ "الجيش الوطني".

وأشار المصدر أن خمسة مقاتلين من "فيلق الرحمن" يركبون سيارة نوع "فان" أخذوا "العمر" من منزله تحت حجة أنه يتوجب عليه توقيع ورقة "براءة ذمة"، لافتا أن وفد من أقارب النقيب توجهوا إلى مقر "فيلق الرحمن"، واتفقوا مع الأخير على أن "العمر" يغادر المنزل وينقل أثاثه خلال 48 ساعة.

وأضاف المصدر أن "العمر" استقال من صفوف "فيلق الرحمن" منذ نحو عشرة أيام، بعد رفضه المشاركة في معارك "الجيش الوطني" ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا، الأمر الذي دفع "فيلق الرحمن" إجبار "العمر" على مغادرة المنزل.

ولفت المصدر أن "فيلق الرحمن" و"لواء المعتصم بالله" استولوا على عدد من منازل قرية قيبار بعد السيطرة عليها خلال معركة عفرين ضد "قسد"، ووزعوها على المقاتلين المنسبين لهما.

وتسيطر تركيا وفصائل من "الجيش الوطني" على منطقة عفرين بعد طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية منها، ويتعرض الطرفين الأولين لانتقادات من قبل الناشطين والمنظمات الحقوقية، إذ قالت منظمة العفو الدولية، إنه على تركيا وضع حد لـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان" المرتكبة في منطقة عفرين بحلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2020 5:50:12 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف لقوات النظام على مدينة معرة النعمان بإدلب
الخبر التالي
مقتل مدني وجرح ابنه بانفجار لغم أرضي في مدينة درعا