نجاة قيادي سابق بـ"الحر" متطوع في قوات النظام من محاولة اغتيال بدرعا

اعداد جعفر الآغا | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2020 5:25:43 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

نجا قيادي سابق بالجيش السوري الحر متطوع حاليا في فرع "الأمن العسكري" التابع لقوات النظام السوري الجمعة، من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية في تصريح لـ "سمارت"، إن مجهولين فجروا عبوة ناسفة بسيارة قائد "لواء أحفاد خالد بن الوليد" مصطفى المسالمة والمقلب بـ "الكسم"، ما أسفر عن جرح عنصر كانا معه، فيما لم يصب هو بأي جراح.

وأضافت المصادر أن "المسالمة" تطوع في صفوف "الأمن العسكري" بعد سيطرة النظام على المحافظة في تموز عام 2018 بموجب اتفاق مع فصائل الجيش الحر برعاية روسيا.

وسبق أن قتل متطوعان في صفوف قوات النظام أحدهما وسام المسالمة الشقيق الأصغر لـ "الكسم" والقائد السابق في الجيش السوري الحر، بانفجار لغم أرضي في سيارة تقلهم بمدينة درعا.

وتكررت عمليات الاغتيال التي طالت ضباطا وعناصر من قوات النظام و أشخاصا مرتبطين بها، إضافة إلى قادة ومقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر، كان أبرزهامقتل عنصرين من الشرطة العسكرية الروسية في مدينة نوى مؤخرا، سبق ذلك مقتل  ضابط برتبة عميد من النظام بإطلاق النار عليه في مدينة بصر الحرير.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد جعفر الآغا | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2020 5:25:43 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة إدلب تنديدا بقصف النظام وروسيا
الخبر التالي
إيران تعين قائدا جديدا لميليشيا "فيلق القدس" بعد مقتل قاسم سليماني