قتيلة وجرحى نتيجة قصف جوي للنظام شرق إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 2:07:06 م - آخر تحديث بتاريخ : 5 يناير، 2020 5:46:09 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2020/01/05 16:45:52 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2020/01/05 15:05:45 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتلت امرأة وجرح ستة مدنيين الأحد، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية تابعة لقوات النظام السوري على مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في سراقب ليث العبد الله لـ "سمارت"، إن طائرات النظام الحربية استهدفت بالصواريخ سيارة تقل مدنيين في محيط مدينة سراقب وأحياء سكنية بالمدينة، ما أدى لمقتل امرأة وإصابة ستة مدنيين آخرين بينهم امرأة وطفل.

إلى ذلك شنت طائرات حربية روسية غارات على محيط قريتي الغدفة ومعصران، كما ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على مدينة معرة النعمان وقرية معرشمارين، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب ناشطين محلين ومراصد عسكرية.

وسبق أن قتل مدني وجرح آخرون الخميس 2 كانون الثاني 2020، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب).

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 2:07:06 م - آخر تحديث بتاريخ : 5 يناير، 2020 5:46:09 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
ارتفاع حصيلة المجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام في مدينة أريحا بإدلب
الخبر التالي
عشيرة "الدغيرات" وفصيل بـ"الجيش الوطني" يسلمان أسرى ومطلوبين لديهما شمال حلب