ارتفاع حصيلة المجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام في مدينة أريحا بإدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 5:17:34 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

ارتفعت الأحد، حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها طائرات النظام الحربية في مدينة أريحا (13 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا إلى 29 قتيلا وجريحا.

وقال الدفاع المدني على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي إن الحصيلة الأولية للضحايا ارتفعت إلى تسعة قتلى وعشرين جريحا نتيجة قصف طائرات حربية من نوع "سيخوي 24" تابعة لقوات النظام بستة صواريخ على مدينة أريحا ومحيطها.

وشنت طائرات النظام الحربية في وقت سابق الأحد، غارة على الأحياء السكنية والفرن الآلي في مدينة أريحا ، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وجرح آخرين في حصيلة أولية.

وأشار الدفاع المدني أن القصف استهدف مدرسة وروضة أطفال وجامع ومنازل المدنيين إضافة إلى تجمع للنازحين قرب مدينة أريحا على الطريق الواصل بين محافظتي إدلب واللاذقية.

ولفت الدفاع المدني أن فرقه انتشلت القتلى وأسعفت الجرحى إلى المشافي المحيطة، منوها أن دمار كبير لحق بالمواقع المستهدفة ومنازل وسيارات المدنيين.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 5:17:34 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مقتل 27 مدنيا على يد مجهولين أثناء رعيهم الأغنام شرق الرقة
الخبر التالي
قتيلة وجرحى نتيجة قصف جوي للنظام شرق إدلب