عشيرة "الدغيرات" وفصيل بـ"الجيش الوطني" يسلمان أسرى ومطلوبين لديهما شمال حلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 7:18:19 م خبر عسكرياجتماعي عنف

سمارت - حلب

قام كل من عشيرة "الدغيرات" وفصيل "الفرقة التاسعة" التابعة لـ"الجيش الوطني" الأحد، بتسليم أسرى ومطلوبين لديهما لفصائل عسكرية أخرى، على خلفية الاشتباكات التي اندلعت بينهما قبل يومين قرب معبر جرابلس (106 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" رفض الكشف عن اسمه إن "الفرقة التاسعة" سلمت أربعة من عناصرها الذين تسببوا بالخلاف مع "الدغيرات" لحركة "أحرار الشام الإسلامية" و"الجبهة الشامية"، بينما سلمتهما العشيرة 30 أسير من "الفرقة التاسعة" كانوا لديها.

وكان أشخاص جرحوا الجمعة 3 كانون الثاني 2020، نتيجة اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة قرب معبر جرابلس، بين عشيرة "الدغيرات" و"الفرقة التاسعة".

 

لفت المصدر أن أحد أبناء عشيرة "الدغيرات" توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال الاشتباكات.

وأشار المصدر أن الأوضاع هادئة الآن في مدينة جرابلس و"الجبهة الشامية" و"أحرار الشام" يسيران بالحل بين الطرفين.

وأوضح المصدر أن سبب الخلاف توقيف "الفرقة التاسعة" أحد عناصرها الذي ينتمي لعشيرة "الدغيرات"، بسبب سرقات قام بها خلال مشاركته بمعركة شرق الفرات، حيث أقدمت العشيرة على اقتحام مقرات الفصيل والاشتباك مع المقاتلين وأسر 30 عنصرا منهم.

واشتكى العديد من المدنيين القاطنين في شمال شرق سوريا، من تجاوزات وسرقات "الجيش الوطني" الذي دخل المنطقة في إطار المعركة التي أطلقتها تركيا ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت خلالها على مدينتي تل أبيض  ورأس العين   إضافة إلى عشرات القرى في محافظتي الحسكة والرقة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يناير، 2020 7:18:19 م خبر عسكرياجتماعي عنف
الخبر السابق
قتيلة وجرحى نتيجة قصف جوي للنظام شرق إدلب
الخبر التالي
ارتفاع أسعار اللحوم في الحسكة بمقدار 50 بالمئة خلال شهر