"ترامب" يهدد بشن "ضربة سريعة" ضد إيران

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 9:35:28 ص خبر دوليعسكري الولايات المتحدة

سمارت - تركيا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن قواته سترد بشن "ضربة سريعة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي، في الوقت الذي أعلن فيه "مجلس النواب" الأمريكي أنه سيصوت على قرار يحد من تحركات "ترامب" ضد إيران.

وأضاف "ترامب" في تغريدة نشرها على حسابه الخاص بموقع "تويتر" الأحد، "هذه المنشورات الإعلامية تمثل إشعارا للكونغرس الأميركي بأن إيران إذا هاجمت أي شخص أو هدف أميركي، فسترد الولايات المتحدة بسرعة وبشكل كامل وربما بطريقة غير متناسبة، مثل هذا الإشعار القانوني غير مطلوب لكنه صدر رغم ذلك".

فيما قالت رئيسة "مجلس النواب" الأمريكي (أحد مجلسي الكونغرس) نانسي بيلوسي، إن المجلس سيطرح وسيصوت هذا الأسبوع على قرار صلاحيات الحرب يهدف للحد من تحركات "ترامب" العسكرية تجاه إيران، بحسب وكالة "رويترز".

وفي السياق، هدد "ترامب" بفرض عقوبات "كبيرة" على بغداد بعد أن طالب البرلمان العراقي بإنهاء وجود أي قوات أجنبية بما فيها الأمريكية في العراق.

وأضاف "ترامب"، "إنه إذا طلب العراق من القوات الأمريكية الرحيل، دون أن يجري ذلك على أساس ودي، سوف نفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل، ستكون العقوبات على إيران شيئا صغيرا بالنسبة لها"، بحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وأضاف، "إذا غادرت القوات الأمريكية فإن بغداد سوف تضطر لأن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك (...) لدينا قاعدة جوية باهظة التكلفة بشكل استثنائي هناك، لقد كلفتنا مليارات الدولارات لبنائها، قبل أن أتولى منصبي بوقت طويل، لن نغادر ما لم يدفعوا لنا تكلفتها".

وتوعد "ترامب" في وقت سابق الأحد، باستهداف 52 موقعاً إيرانياً في حال هاجمت إيران مواقع أمريكية مجددا، قائلا: "سنستهدف 52 موقعا إيرانياً، بعضها على أعلى مستوى من الأهمية لإيران والثقافة الإيرانية، ستكون الضربات سريعة وقوية جدا، الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات".

ويأتي ذلك بعد أن اغتالت الولايات المتحدة الخميس، قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني وعدد من قادات وعناصر ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي بقصف جوي على طريق المطار الدولي للعاصمة بغداد.

وقال "البنتاغون" إن "ترامب" أمر بقتل "سليماني" لتخطيطه مهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق، وكونه السبب في تدبير هجمات على قواعد قوات التحالف الدولي بالعراق خلال الأشهر الماضية.

وسبق أن قالت وزارة الخارجية الروسية الجمعة 3 كانون الثاني 2020، إن اغتيال الولايات المتحدة لـ"سليماني"، "مغامرة من شأنها أن تزيد التوتر"، ووصف مجلس الاتحاد الروسي عملية قتله بأنها "نذير حرب شيعية أمريكية في العراق".

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 9:35:28 ص خبر دوليعسكري الولايات المتحدة
الخبر السابق
قتلى وجرحى من "قسد" بهجوم لمجهولين في دير الزور
الخبر التالي
"أردوغان": جنودنا يتوجهون بشكل تدريجي إلى ليبيا