وصول تعزيزات للنظام والميليشيات الموالية لها إلى محافظة حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 11:00:01 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حلب

وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها ليل الأحد – الاثنين، إلى مواقعهم في جنوب وغرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" الاثنين، إن 200 عنصر من "لواء المدفعين" التابع لإيران مدعوما بأربع دبابات وآليات عسكرية وصل إلى منطقة الحمدانية ومدرسة "الحكمة" ومشروع 1070 غرب مدينة حلب.

وأضاف قائد عسكري في "فيلق الشام" المنضوي في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش الوطني السوري لـ "بوابة حلب" (إحدى المشاريع الإعلامية التابعة لمؤسسة سمارت)، أن معظم التعزيزات العسكرية التابعة لقوات النظام هي من الميليشيات التابعة لإيران، حيث تمركزت في الأكاديمية العسكرية في مدينة حلب، إضافة إلى محيط تلة العيس وقرية خلصة جنوبها.

وأشار القائد العسكري أن الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية عززت مواقعها على خطوط التماس مع قوات النظام والميليشيات الموالية، تحسبا لأي هجوم من الأخيرة نحو المناطق الخارجة عن سيطرتها.

ولفت القائد العسكري أن الاتفاقات التي توصل إليها الروس والأتراك ستنفذ بـ "القوة أو بالتوافق"، منها تسير دوريات عسكرية تركية – روسية في المنطقة "منزوعة السلاح الثقيل"، حيث ستسير الدولتين الدوريات في مسافة قدرها 25 كم نصفها من مناطق سيطرة الفصائل العسكرية والنصف الآخر من المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام، حسب قوله.

وسبق أن وصلت السبت 31 آب 2019، تعزيزات عسكرية لميليشيات إيرانية وأخرى تابعة لقوات النظام السوري المتمركزة في منطقة الراشدين غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019 ، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يناير، 2020 11:00:01 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعتقل ثلاثة تجار في مدينة الرقة
الخبر التالي
وقفة تضامنية لأطفال شمال إدلب مع ذوي ضحايا مدرسة مدينة سرمين شرقها