استنفار في دمشق خلال زيارة "بوتين" إلى سوريا

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2020 7:42:47 م خبر عسكريسياسي روسيا

سمارت - دمشق

شهدت العاصمة السورية دمشق استنفارا لقوات النظام السوري وعناصر الأجهزة الأمنية التابعة لها الثلاثاء،  خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا لتهنئة قواته بعيد الميلاد.

وقالت مصادر محلية في تصريح لـ"سمارت"، إن عناصر الأجهزة الأمنية وقوات النظام انتشرت بشكل مكثف في شوراع دمشق وأغلقت عدد من الطرقات الهامة منها الحريقة والحميدية وشارع الثورة تزامنا مع زيارة "بوتين".

وصرح المتحدث باسم "الرئاسة الروسية" ديمتري بيسكوف، إن "بوتين" أجرى زيارة مفاجئة إلى سوريا، والتقى مع رئيس النظام السوري بشار الأسد في مقر فريق القوات المسلحة الروسية بدمشق.

وأضاف "بيسكوف" أن زيارة "بوتين" لتهنئة القوات الروسية في سوريا بعيد الميلاد، حيث زار أيضا الجامع الأموي الكبير و ضريح القديس "يوحنا المعمدان" بداخله.

وسبق أن أجرى "بوتين" أول زيارة له منذ بدء الثورة السورية في ديسمبر 2017، إلى "قاعدة حميميم" واستقبل فيها رئيس النظام "الأسد" ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وقائد مجموعة القوات الروسية في سوريا الفريق أول سيرغي سوروفكين.

وتعتبر روسيا الداعم الرئيسي للنظام عسكريا وسياسيا، في معاركه ضد الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، حيث زادت الدعم مع إعلانها بدء عملياتها بشكل مباشر في سوريا يوم 30 أيلول 2015، كما استخدامت حق النقض (الفيتو) 11 مرة ضد قرارات في مجلس الأمن تدينه وتعاقبه في استخدام الكيماوي أو ارتكابه جرائم حرب أخرى.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2020 7:42:47 م خبر عسكريسياسي روسيا
الخبر السابق
"بوتين" يلتقي رئيس النظام السوري بدمشق في زيارة مفاجئة
الخبر التالي
الأمم المتحدة تناشد تمديد قرار يسمح بإدخال المساعدات إلى سوريا