الأمم المتحدة تناشد تمديد قرار يسمح بإدخال المساعدات إلى سوريا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2020 8:39:32 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة

سمارت - تركيا

ناشدت الأمم المتحدة الثلاثاء، تمديد قرار مجلس الأمن 2165 الذي يسمح بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، دون الحاجة لموافقة حكومة النظام السوري.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركيه إن الأمم المتحدة أرسلت منذ 2014 نحو 30000 شاحنة من الأغذية والأدوية الضرورية لإنقاذ الأرواح إلى سوريا من تركيا والعراق والأردن عبر أربعة أماكن بتفويض سنوي من مجلس الأمن، حسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وسبق أن فشل مجلس الأمن الجمعة 3 كانون الثاني 2020، في إحراز تقدم خلال المشاورات حول تمديد قرار إدخال مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر حدودها مع الدول المجاورة.

وأضاف "لاركيه" من مدينة جنيف السويسرية، أن الوضع الإنساني أصبح أكثر تدهورا الآن حيث فر ما لا يقل عن 300000 مدني في إدلب نتيجة الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها بدعم روسي.

وتابع "لاركيه" أن أكثر من ثلاثة ملايين مدني لا يزالون "محاصرين" في منطقة الحرب الغالبية العظمى منهم نساء وأطفال، مؤكدا أنه "ليس لديهم أي مكان يذهبون إليه الآن".

وشدد "لاركيه" على ضرورة تجديد بنود قرار مجلس الأمن الذي ينتهي سريانه الجمعة 10 كانون الثاني 2020.

وأشار "لاركيه" أنه يوجد اربعة ملايين إنسان محتاجين للمساعدة شمالي سوريا، بينهم 2.7 مليون شخص شمالي غربي البلاد (في إشارة إلى محافظة إدلب)، مؤكدا أنهم جميعا يعتمدون بشكل كامل على آلية المساعدات المستندة على قرار مجلس الأمن.

ووافق مجلس الأمن في تموز عام 2014 على آلية لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، ضمن القرار رقم (2165)، إذ يتم تجديد هذه الآلية بشكل سنوي، حيث ينتهي العمل بالتمديد في 10 كانون الثاني من كل عام.

ويقضي قرار مجلس الأمن (2165)، لعام 2014 بإدخال الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية عبر الحدود السورية، مكتفية "بإخطار" النظام بدخول المساعدات.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2020 8:39:32 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
استنفار في دمشق خلال زيارة "بوتين" إلى سوريا
الخبر التالي
"قسد" تخلي مقرا لها في دير الزور